نفاد 170 صنفَ دواء من مخازن "الصحة" بغزة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 24 مايو 2017


أخبار ذات علاقة

حذرت وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، من سوء الأوضاع الصحية في المستشفيات والعيادات الطبية، نتيجة الأزمة الصحية التي يعيشها القطاع، بسبب توقف توريد الأدوية والمستلزمات الطبية.   وقال منير البرش، مدير عام الصيدلة بالوزارة: إن القطاع الصحي بات يعيش في مستويات صحية خطيرة، محذراً من توقف الخدمات الصحية، في ظل نفاد أكثر من 270 صنفًا من المستلزمات الطبية.   وأكد البرش، خلال مؤتمر صحفي عقده بالمخازن الصحية للوزارة، غربي مدينة غزة، أن المستلزمات الطبية والأدوية بدأت في النفاد منذ مطلع العام الجاري، ودخلت في منحى الخطر؛ "نتيجة قرار وقف توريد احتياجات المستشفيات والمراكز الصحية بالمحافظات الجنوبية بالأدوية والمستهلكات الطبية".   وعلى هامش المؤتمر، أكد البرش أن 170 صنفاً من الأدوية الطبية، بدأت بالنفاد، في حين بلغ عدد الأصناف الصفرية من قائمة المهمات الطبية المتداولة 270 صنفاً بنسبة عجز بلغت 40%.

وأضاف "هذه الأرقام عندما تترجم إلى خدمات صحية تظهر مدى خطورة الوضع الصحي، خاصة خدمات مرضى السرطان والعمليات والتخدير والعناية المركزة والغسيل الكلوي والرعاية الصحية الأولية"، مطالباً حكومة رام الله باتخاذ خطوات جادة لإنهاء هذه الأزمة.   وأشار إلى أن العجز الكبير في الخدمات الأساسية مثل علاج وغسيل الكلى ومرضى السرطان وحليب الأطفال وخدمات القسطرة القلبية وخدمات الطوارئ والعمليات والعناية الفائقة والأصناف التخصصية لمرضى الكبد الوبائي والتليّف الكيسي والقلب المفتوح ينذر بكارثة صحية تنعكس سلباً على حياة المرضى.

وبين أن الوزارة بغزة تعمل بكل مجهوداتها مع العديد من الجهات المعنية بالوضع الصحي من أجل التخفيف من التداعيات الخطيرة للأزمات التي تعصف بالقطاع الصحي، وحل هذه الأزمة، مناشداً جمهورية مصر العربية ضرورة فتح معبر رفح، وتسهيل حركة المرضى والوفود الطبية والمساعدات الإغاثية.

ودعا البرش لتجريم ممارسات الاحتلال الصهيوني باختطافه المرضى على حاجز بيت حانون "إيرز"، وتحويل الحاجز إلى مصيدة أمنية تعيق العمل الصحي في قطاع غزة.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg