نصف الأسرى الإداريين الفلسطينيين جدد لهم الاعتقال أكثر من 3 مرات

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 21 يونيو 2017


أخبار ذات علاقة

أكد مركز أسرى فلسطين للدراسات بأن نصف الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال البالغ عددهم 550 أسيرا جدد لهم الاعتقال الإداري فيما لا يقل عن 3 مرات متتالية لفترات اعتقالية  تتراوح ما بين شهرين إلى 6 أشهر.

وأوضح الناطق الإعلام  للمركز رياض الأشقر بأن الاحتلال يهدف من وراء استخدام سياسة الاعتقال الإداري الإبقاء على الأسير الفلسطيني أطول فترة ممكنة خلف القضبان دون محاكمة أو تهمة بحجة وجود ملف سري له، يؤكد بأنه يشكل خطورة على أمن الاحتلال، مما يجعل من هؤلاء الأسرى رهائن سياسيين لدى الاحتلال، يجدد اعتقالهم من خلال محاكم صورية وشكلية تنفذ تعليمات وتوصيات جهاز المخابرات الصهيوني الذي يتحكم في هذا الملف.

وأشار الأشقر إلى أن ما يزيد عن (250) أسيرا إداريا جدد لهم الاحتلال الاعتقال الإداري 3 مرات متتالية فأكثر، من بينهم (52) أسيرا إداريا جدد لهم الاحتلال 4 مرات متتالية، و(21) أسيرا جدد الإداري لهم 5 مرات متتالية، و(5) أسري جدد لهم 6 مرات متتالية.

بينما هناك (200) أسير جدد الإداري لهم مرتين متتاليتين، فيما الباقي هم معتقلون إداريون يمضون فترة اعتقالية أولى في الإداري، ولكن غالبيتهم كانوا معتقلين إداريين أو محكومين في مرات سابقة.

وبين الأشقر أن الاعتقال الإداري يعد سيفاً مسلطاً على رقاب الفلسطينيين، وأداة بيد أجهزة المخابرات بهدف إذلال وتعذيب الفلسطينيين، والنيل من معنوياتهم، وتحطيم إرادتهم، وتعطيل حركتهم السياسية.

وطالب مركز أسرى فلسطين بتحرك حقوقي جاد لفضح سوء استخدام الاحتلال لهذا النوع من الاعتقال التعسفي، وكشف الانتهاكات الخطيرة المترتبة على استمرار العمل به من الاحتلال.

كما طالب السلطة الفلسطينية بالخروج عن حالة السلبية، واستغلال عضويتها فى محكمة الجنايات الدولية، لرفع قضية ضد الاحتلال وتجريمه لاستخدام هذه السياسة التعسفية كعقاب جماعي للفلسطينيين.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg