منظمة التعاون الإسلامي: الإجراءات الإسرائيلية باطلة بموجب القانون الدولي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 9 ديسمبر 2016


أخبار ذات علاقة

عدّ الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي يوسف بن أحمد العثيمين مصادقة الكنيست الصهيوني، على قانون "شرعنة البؤر الاستيطانية" خطوة تصعيدية غير مسبوقة تهدف لتكريس الاحتلال والاستيطان الاستعماري ومصادرة المزيد من الأراضي الفلسطينية.

وقال العثيمين في بيان صحفي، أمس الخميس، إن الإجراءات الإسرائيلية لاغية وباطلة بموجب القانون الدولي، وتشكل انتهاكًا صارخًا لقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.

وأضاف أن هذا القانون الإسرائيلي الباطل يؤكد إمعان قوة الاحتلال "إسرائيل"، في سياساتها للقضاء على رؤية "حل الدولتين"، وتقويض الجهود والتحركات السياسية التي تقوم بها الأطراف الدولية الفاعلة لإنهاء الاحتلال للأراضي الفلسطينية وإقامة السلام العادل.

وصادق الكنيست الليلة الماضية بالقراءة الأولى على مشروع قانون شرعنة وتبييض البؤر الاستيطانية، بعد أيام من الخلاف حول طرح القانون.

وجدد العثيمين في الوقت ذاته، إدانته الاقتحامات المستمرة للمسجد الأقصى المبارك من قوات الاحتلال ومجموعات المستوطنين المتطرفين.

وحذر من هذه الممارسات الخطيرة، والتي تشكل انتهاكًا صارخًا لحرية العبادة وحرمة الأماكن المقدسة، و"التي من شأنها أن تذكي الصراع الديني والتطرف والعنف في المنطقة".

وشدد الأمين العام على أن هذا التصعيد الإسرائيلي يستوجب سرعة التحرك في مجلس الأمن الدولي لطرح مشروع قرار لإدانة الاستيطان الإسرائيلي، ووضع حد لهذه الانتهاكات الخطيرة والمتكررة ضد الأماكن المقدسة.

يشار إلى أن مستوطنين يهودًا بحماية قوات الاحتلال يقتحمون يوميًّا المسجد الأقصى من "باب المغاربة" (الخاضع لسيطرة الشرطة الإسرائيلية الكاملة منذ العام 1967)، وتتم خلال الصباح من الساعة السابعة وحتى الـ 11، أمّا المسائية فمن الساعة الواحدة والنصف حتى الثانية والنصف.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg