مقتل 60 شخصاً في كوت ديفوار نتيجة التدافع خلال احتفالات رأس السنة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 1 يناير 2013


أخبار ذات علاقة

لقي ستون شخصاً على الأقل مصرعهم ليلة رأس السنة في أبيدجان أكبر مدن كوت ديفوار (ساحل العاج) نتيجة تدافع وتزاحم في ملعب فيلكس أوفويت بواني، حيث تجمعوا لمشاهدة الألعاب النارية بمناسبة قدوم رأس السنة. وأدت الحادثة كذلك إلى إصابة حوالي 200 شخص بجراح مختلفة الخطورة، وفق إفادة مسؤولي هيئات الإغاثة.

وبعد الحادث مباشرة صرحت قيادة الإطفاء في أبيدجان عن سقوط 61 قتيلاً و49 جربحاً تم نقلهم إلى المستشفى. إلا أن عدداً من المصابين إصابات طفيفة تم تقديم الإسعافات لهم في مكان الحادث أو توجهوا إلى المشافي بأنفسهم.

كان الناس قد احتشدوا في الملعب وحوله لمشاهدة عرض ألعاب نارية بمناسبة عيد رأس السنة الميلادية، وتدفق الحشد نحو مداخل الملعب، ونتيجة كثرة أعداد الناس تدافعوا بشدة مما أدى إلى تعرض بعضهم «للدوس والاختناق»، حسب إفادة المقدم عيسى ساكو رئيس فرق الإطفاء العسكرية في أبيدجان.

أظهرت لقطات متلفزة جثثاً وملابس وأحذية متناثرة في الملعب وسط انتشار قوات الجيش والشرطة، وأبلغ المراسلون عن مشاهدة عدد من الأطفال الجرحى، وقالوا أن صباح اليوم شوهدت بقايا أكوام الأحذية وبقع الدماء في محيط الملعب، وتوجد قوات الإنقاذ والشرطة وعدد من المسؤولين الحكوميين هناك.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg