مقتل 28 شخصاً في بنغلاديش خلال مظاهرات مطالبة بقانون يجرم «الكفر»

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 6 مايو 2013


أخبار ذات علاقة

انطلقت دكا عاصمة بنغلاديش بعد ظهر أمس الأحد مظاهرات تطالب الحكومة باشتراع قانون يجرم «الكفر» حيث أغلق ما بين مئة ومئتي ألف متظاهر الطرقات السريعة وتصادموا مع الشرطة، واستمرت الاضطرابات حتى صباح اليوم الإثنين حين بدأت قوات الشرطة والجيش حملة لتفريق أكثر من 70 ألف متظاهر احتلوا حياً تجارياً في وسط العاصمة مستعملين قنابل صوتية والغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي. وأدت المواجهات إلى مقتل 28 شخصاً على الأقل بينهم شرطي واحد، وجرح العشرات، فمنعت وزارة الداخلية مؤقتاً أي تجمعات داخل العاصمة.

طالب المتظاهرون بقيادة حركة «حفظة الإسلام» الراديكالية بقانون بعاقب «الكفر» بالإعدام، واحتلوا حياً تجارياً وسط العاصمة وقال عبد الرؤوف أحد زعماء الحركة أن المتظاهرين سيبقون معتصمين حتى تتحقق مطالبهم. وقطع المتظاهرون الطرقات العامة والسريعة وعرقلوا المواصلات بين العاصمة والمدن الأخرى منذ عصر الأمس وهاجموا الشرطة بالعصي والحجارة، وأسفرت مواجهات الأمس عن عشرة قتلى.

ومن جانبها، أكدت رئيسة وزراء بنغلاديش شيخة حسينة واجد أن القوانين الموجودة فيها ما يلزم لمعالجة ما أثاره المتظاهرون من مطالب، وشددت على أن الحكومة «لن تسمح بأي فوضى باسم الإسلام، دين السلام».

وظهرت في وسائل الإعلام مشاهد الشرطة وهي تطلق الغاز المسيل للدموع والرصاص على المتظاهرين، والمتظاهرين الذين يرمون عناصر الشرطة بالحجارة ويضربون رجال الشرطة بالعصي ويشعلون النيران في المتاجر والسيارات.

ومن المطالب الرئيسية للمتظاهرين فرض التعليم الديني الإلزامي والتوقف عن الممارسات «المناهضة للإسلام» مثل السياسات التي تقضي بالمساواة بين الجنسين.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg