مقبرة "قالونيا" بالقدس تواجه مخططاً صهيونياً لتجريفها

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

الأربعاء 9 نوفمبر 2016


يواصل الاحتلال "الإسرائيلي" مخططاته الرامية إلى تجريف كامل لمقبرة "قالونيا" غرب القدس المحتلة، كجزء من انتهاكاته المتواصلة بحق المقابر الإسلامية الموجود في الداخل الفلسطيني.

وكشف الشيخ علي أبو شيخة من الداخل الفلسطيني عن وجود مخطط منذ عام 1973 لتجريف المقبرة وتوسيع الشارع، مضيفاً أن المخطط الحالي يهدف لجرف ما تبقى منها.

وشدد على أن كل الأدلة تثبت أن المقبرة إسلامية وفق الخرائط البريطانية، إضافة لعشرات القبور التي ما زالت موجودة حتى اليوم.

من جانبه، اعتبر زياد الحموري، مدير مركز القدس للحقوق الاجتماعية، أن تجريف مقبرة قالونيا، هو تكملة لتجريف والاعتداء على كل المقابر الإسلامية الموجودة في داخل أراضي 48 وشرق القدس، وعدم مراعاة حرمة الأموات.

وكانت ما يسمى بالمحكمة العليا "الإسرائيلية"، أصدرت مساء أمس أمراً احترازياً بوقف أعمال التجريف في مقبرة قالونيا غرب القدس المحتلة لمدة شهرين، والتي شرعت بها سلطة الآثار ودائرة الأشغال الصهيونية قبل أيام.

وجاء قرار المحكمة عقب التماس قدمه سكان أهالي قالونيا من خلال جمعيتها، ومركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية، للمحكمة العليا أمس لإيقاف أعمال التجريف في المقبرة.

وطلبت المحكمة من سلطة الآثار ودائرة الأشغال الرد على الالتماس حتى تاريخ الخامس عشر (15-11) من الشهر الجاري، فيما صدر أمر احترازي بإيقاف الأعمال حتى السابع من كانون ثاني 2017.

مصادر[عدل]