مصر تلغي اتفاقية تصدير الغاز إلى إسرائيل

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

23 أبريل 2012


أخبار ذات علاقة

ألغت الهيئة المصرية العامة للبترول والشركة المصرية القابضة للغازات الطبيعية (إيجاس) في 22 أبريل اتفاقية بيع الغاز الطبيعي إلى إسرائيل، وذلك بسبب عدم التزام شركة شرق المتوسط التي تصدّر الغاز إلى إسرائيل بالتزاماتها تجاههما. وقد أكد رئيس إيجاس محمد شعيب القرار وقال أن العمل بالاتفاقية قد توقف يوم الخميس الماضي، وهذا يعني إيقاف تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل التي تعتمد على الغاز المصري لتوليد حوالي 40% من احتياجاتها من الكهرباء.

بدأت مصر بتصدير الغاز إلى إسرائيل في سنة 2008، وأثار هذا القرار احتجاجات في مصر قبل سقوط حكم مبارك، لا سيما أن أسعار بيع الغاز إلى إسرائيل كانت أقل من الأسعار العالمية. وقد تعهدت الحكومة المصرية بعد الإطاحة بحكم مبارك بإعادة النظر في عقود بيع الغاز إلى الأردن وإسرائيل.

يشار إلى أن شركة غاز شرق المتوسط شركة مصرية إسرائيلية خاصة، أنشئت من أجل من أجل تصدير الغاز المصري إلى إسرائيل، وأسسها رجل الأعمال المصري حسين مصري الذي يعتبر من المقربين من الرئيس السابق محمد حسني مبارك، وهو حالياً هارب في إسبانيا.

أكدت شركة أمبال أميريكان إسرائيل كوربوريشن، وهي شريك في شركة غاز شرق المتوسط وتدير أنابيب الغاز أنها تلقت إخطاراً من مصر بإنهاء الاتفاقية، وأن شركة غاز شرق المتوسط تعتبر الإلغاء غير قانوني وتطالب بالتراجع عنه وتدرس الخيارات لمخاطبة الحكومات ذات الصلة وللطعون القانونية. وتسعى أمبال وشركتان أخريان إلى الحصول على تعويضات مقابل خسائرها تصل إلى ثمانية مليارات دولار.

نقلت الإذاعة الإسرائيلية عن مصادر سياسية أنها تلقت توضيحات من الجانب المصري تفيد بأن إيقاف الاتفاق يعود إلى خلاف تجاري ولا يرتبط بالعلاقات السياسية المصرية الإسرائيلية، كما دعا وزير الخارجية الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان إلى عدم تسييس هذه الخطوة، بينما عبر وزير المالية الإسرائيلي عن قلقه بشأن إيقاف الاتفاق ووصفه بأنه «سابقة خطيرة تلقي بظل على اتفاقيات السلام والمناخ السلمي بين مصر واسرائيل».

القرار المصري سببه خلاف حول حجم الأضرار الناجمة عن سلسلة تفجيرات لخط الأنابيب في سيناء التي أدت إلى انقطاعات في إمداد إسرائيل بالغاز في السنة الماضية، وقد نبهت إسرائيل مواطنيها إلى احتمال انقطاع الكهرباء في فترة ذروة الاستهلاك في الصيف، وأشارت إلى ضرورة البحث عن خطوط إمداد بديلة.


مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg