مصر: يعلو صوت مصر برغم حجب الإنترنت بفضل جوجل وتويتر

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 2 فبراير 2011


أخبار ذات علاقة

هذه الرسالة جزء من تغطيتنا الخاصة بإحتجاجات مصر 2011

عقب الحجب الكامل للإنترنت في مصر قامت شركتا جوجل وتويتر جنباً إلى جنب مع Say Now وهى شركة امتلكتها جوجل مؤخرا بعمل إعلان في الوقت المناسب حول إطلاق خدمة Speak to Twitter “تكلم إلى تويتر”، تلك الخدمة التي تمكن المصرييين من الإتصال على رقم دولي ومن ثم تسجيل رسائلهم الصوتية وبثها على تويتر من خلال حساب @ speak2tweet.

وقد إنهمرت المكالمات طوال المساء على حساب التويتر من قبل المصريين الذين سمعوا عن تلك الخدمة وبالطبع بسبب الحجب الكامل للنت فعلى مايبدوا أنهم قد عرفوا بها من خلال المكالمات الهاتفية التي تبادلوها من وإلى أصدقائهم وعائلاتهم في الخارج.

@ monasosh أعلنت بالإضافة الى شقيقها @ alaa أنها قد استفادت من تلك الخدمة وبالفعل فإن رسالتها الصوتية متاحة هنا كما تم تحويلها إلى نص كتابي فيما يلي:

«النص الأصلي:Hi, this is Mona from Cairo, I just wanted to let the world know that we have been disconnected from our last point of communication through the Internet and there’s a strong word going around that we will again be disconnected from mobile phone calls. So, I wanted everyone to know in case you don’t get any feedback from what’s happening tomorrow, and I didn’t want anyone to worry about us.

They did this before, the only difference is the last when time they did this I was completely freaked out; I was so scared that they were going to shoot us all and nobody would know about us. This time, I’m not scared at all, I feel as if, like, I want to tell them ‘bring it on!’ We are excited, we are happy, we are going to be in Tahrir Square tomorrow, we are going to be huge, and we are going to do our march and do our protest and Mubarak is going out.

[sigh] Be with us! Bye bye.»

«ترجمة:مرحباً، أنا منى من القاهرة أريد فقط أن يعرف العالم أنه قد تم فصلنا عن آخر نقطة إتصال عن طريق النت كما أن هناك إشاعات قوية أنه سيتم تعطيل الهواتف المحمولة لذا أريد ان أطمئن كل شخص في حالة عدم تلقي أي معلومات عما يجري هنا غدا بألا يقلق علينا.

لقد فعلوا ذلك من قبل إلا أن الفرق الوحيد انني كنت غير متزنة بالمرة حيث كنت خائفة للغاية من أن يقوموا بقتلنا ولن يعرف أحدا في الخارج ما يحدث لنا. هذه المرة لست خائفة على الإطلاق، أريد أن أقول لهم “أعلى ما بخيلكم اركبوا!” فنحن سعداء وسنتوجه إلى ميدان التحرير غدا، سنكون كثيرين وسنقوم بمسيرة ونحتج وسيرحل مبارك

إدعمونا! باي باي.»

ولقد كانت معظم المكالمات مجهولة المصر حيث لم يقوم المتصلين بالإفصاح عن هوياتهم وفيما يلي مكالمة أخرى متاحة هنا:

«النص الأصلي:Tomorrow, history will be made. Tomorrow, we will make history. Tomorrow, the Mubarak regime will be over. Tomorrow, we want you out of our country. Long live Egypt.»

«ترجمة:غدا سيصنع التاريخ.غداً سوف نصنع التاريخ.غداً سينتهى نظام حكم حسني مبارك. غداً نريد أن يرحل مبارك. تحيى مصر.»

كما استفاد المصريين خارج مصر من تلك الخدمة لإيصال أصواتهم للعالم . تحدثت إحدى المستخدمات التي عرفت نفسها بأنها مصرية – أمريكية قائلة:

«النص الأصلي:…You are making us so proud, you are making us so so proud in America. Stay strong, Egyptians, stay strong, we love you here. This is an Egyptian-American and talking for all of the Egyptian-Americans who emigrated here because of the brutal regime, stand strong: you’re making us so proud. Free Egypt. I love you! [Egypt, mother of the world].»

«ترجمة:أنتم تشعروننا بالفخر الشديد، أنتم تشعروننا بالفخر في أمريكا. اثبتوا أيها المصريون، اثبتوا نحن نحبكم هنا. أنامصرية أمريكية أتحدث بالنيابة عن جميع المصريين-الأمريكيين الذين هاجروا إلى هنا بسبب النظام الظالم، اثبتوا أنتم تجلبون لنا الفخر. مصر حرة. احبكم (مصر ام الدنيا).»

بإمكان أي شخص الإستفادة من تلك الخدمة عن طريق الإتصال بالأرقام الدولية الآتية وترك رسالة صوتية : +16504194196 or +390662207294 or +97316199855 وسوف يتم تحويل رسائلهم آليا على تويتر على @ Speak2Tweet.

هذه الرسالة جزء من تغطيتنا الخاصة بإحتجاجات مصر 2011

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg