مسؤول أممي: التكلفة الإنسانية لحصار غزة هائلة ولا تطاق

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 2 ديسمبر 2016


أخبار ذات علاقة

قال المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" بيير كرينبول، أمس الخميس: إن التكلفة الإنسانية لحصار قطاع غزة، أصبحت هائلة، ولا تطاق.

وأضاف المفوض الأممي، خلال مؤتمر صحفي عقده بإحدى مدارس "أونروا" بغزة، "المجتمع الدولي أغلق عينيه عما يحدث داخل غزة، ولم يعد يسمع الألم والمعاناة التي يمر بها سكانها، ومن غير المقبول أن تستمر هذه المعاناة لآلاف السكان"، محذرا من تفاقم هذه الأزمات، إن لم تكن هناك حلول سريعة.

وبين أن "إسرائيل حتى اللحظة ترفض الموافقة على مئات الأسماء التي قدمتها "أونروا" من أصحاب البيوت المدمرة في غزة، والتي يتوفر تمويل لها"، مشيرا إلى أنه لولا التأخير الإسرائيلي لكان بالإمكان مضاعفة عدد البيوت المعاد إعمارها.

وحمّل المسؤول الأممي الاحتلال "الإسرائيلي" المسؤولية الكاملة عن الأوضاع المتردية داخل غزة، مؤكدا في الوقت ذاته ضرورة فتح معبر رفح البري لتمكين الفلسطينيين من السفر.

وأعلن عن تشكيل لجنة "تقصي حقائق" لاتخاذ قرارات حيال الأزمة مع موظفي الوكالة، مشيرا إلى وجود حوارات جادة لإنهاء الإشكاليات بين الجانبين.

وشكر اتحادات الموظفين بـ"أونروا" على تعليق الاحتجاجات حتى تقدم لجنة تقصي الحقائق تقريرها، وقال: "من حقهم القيام بخطوات احتجاجية بصورة لا تشوه صورتنا أمام المجتمع الدولي"، لافتا إلى وجود محادثات مع البنك الدولي لإبرام اتفاقية جديدة لدعم "أونروا"، عدا عن وجود حوارات "بلغة جديدة" مع الجمعية العامة للأمم المتحدة، لدعم ميزانية الوكالة الدولية بصورة ثابتة.

وقال: "لا توجد أي ضمانات لنجاح هذه الحوارات، ونحن نتخذ خطوات كبيرة لنجاحها ومواصلة عملنا في خدمة اللاجئين والموظفين"، مشيرا إلى أن عجز "أونروا" وصل إلى 96 مليون دولار في آب الماضي، لكنه تقلص إلى 37 مليون دولار، بفضل الدعم الدولي".

وحذر من تفاقم هذه الأزمات، إن لم تكن هناك حلول سريعة، مطالبا برفع الحصار، وإيجاد أفق سياسي لحل مشاكل القطاع.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg