محمد ولد عبد العزيز يفوز بالانتخابات الرئاسية الموريتانية بفارق كبير عن منافسيه

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

20 يوليو 2009


فاز الجنرال محمد ولد عبدالعزيز بالإنتخابات الرئاسية الموريتانية من الجولة الأولى، وبفارق كبيرعن منافسيه الذين أعلنوا رفضهم للنتائج وتحدثوا عن وقوع تزوير، رغم تأكيد المراقبين نزاهتها.

نتائج[عدل]

وكان الفارق كبيرا بين ولد عبد العزيز ومنافسيه، فحل المرشح مسعود ولد بلخير ثانيا بنسبة 16.29%، بينما حل زعيم المعارضة أحمد ولد داداه في المرتبة الثالثة بنسبة 13.66%، واحتل المرشح الإسلامي محمد جميل منصور الرتبة الرابعة بين المرشحين التسعة بنسبة 4.76%.

وبحسب البيان الذي تلاه وزير الداخلية فإن المرشح الزنجي إبراهيما مختار صار جاء في الرتبة الخامسة بنسبة 4.59%، بينما أعطت النتائج نسبة 3.81% لرئيس المجلس العسكري السابق والحاكم الأسبق لموريتانيا اعلي ولد محمد فال.

وحصل المرشح الزنجي الآخر كان حاميدو بابا على نسبة 1.49%، تلاه رئيس حزب الاتحاد والتغيير صالح ولد حننا بنسبة 1.31%، ثم جاء في المرتبة قبل الأخيرة حمادي ولد اميمو بنسبة 1.28%، وفي آخر القائمة حل المرشح اسغير ولد امبارك الذي انسحب في أثناء الحملة الانتخابية بنسبة 0.23%.

وبحسب النتائج الرسمية، بلغت نسبة إقبال الناخبين علي الإدلاء بأصواتهم في هذه الانتخابات 64.58% (817260) من أصل (1265589) هم عدد المسجلين، في حين وصل عدد البطاقات الملغاة إلى (34911) والأصوات المحايدة إلى (4244). وكان ولد عبد العزيز قد هنأ في وقت سابق بعد أن تأكد تقدمه في وقت سابق عن طريق النتائج الأولية: "إنني سعيد لأن الغالبية من الشعب الموريتاني أعربوا عن تأييدهم لبرنامجي لتحقيق الازدهار ومحاربة الفساد".

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg