محكمة "إسرائيلية" تمدد اعتقال الطفلة عهد التميمي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

الخميس 18 يناير 2018


مددت محكمة الاحتلال الإسرائيلية اعتقال الطفلة عهد التميمي حتى نهاية الشهر الجاري يناير.

وأوضحت مصادر محلية فلسطينية أن المحكمة رفضت الإفراج عن الطفلة التميمي، حتى إنهاء الإجراءات القضائية والقانونية كافة، وفق قولها.

وقررت المحكمة عقد جلسة استماع أخرى لمحاكمة التميمي، نهاية الشهر الجاري.

ورفضت الأسيرة التميمي التعاطي مع محققي الاحتلال.

وجاء تمديد اعتقال عهد (16 عاماً) من قرية النبي صالح شمال غربي رام الله، استجابة لطلب النيابة العسكرية بهدف تقديم لائحة اتهام بحقها، حيث تمدد المحكمة محاكمتها للمرة الخامسة.

ومثلت عهد أمام محكمة "عوفر" العسكرية بتهمة الاعتداء والضرب و11 تهمة أخرى، وذلك بعد انتشار شريط فيديو على فيسبوك على نحو واسع يظهرها وهي تدفع مبعدة عنها جنديين كانا في بهو منزل عائلتها، وتصفعهما وتركلهما في قريتها النبي صالح في 15 كانون الأول الماضي.

ويشكل القضاة والنيابة العامة جزءاً من جيش الاحتلال الإسرائيلي، ولا تطبق الولاية القضائية لنظام المحاكم العسكرية أبداً على المستوطنين الإسرائيليين الذين يعيشون في الضفة الغربية، ويخضعون لحكم القانون المدني الإسرائيلي، وعادة ما تمر حوادث العنف التي يرتكبها المستوطنون في الضفة الغربية دون عقاب، بينما يستهدف الفلسطينيون ويعتقلون على نحو معتاد.

وتماطل محكمة الاحتلال والنيابة العسكرية في محاكمة الفتاة في محاولة للانتقام منها وكسر إرادتها، وكسر صور رد الشعب الفلسطيني على اعتداءات جيش الاحتلال.

وناقشت المحكمة عدة تهم توجهها النيابة العسكرية لعهد، منها تهمة الاعتداء على جنود الاحتلال، وإعاقة عملهم، وإهانتهم، والمشاركة في أعمال ضد قوات الاحتلال من مرّات سابقة.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg