محكمة "إسرائيلية" تؤيد ملكية شركات استيطانية لمبانِ بالقدس

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 2 أغسطس 2017


أخبار ذات علاقة

قالت صحيفة معاريف العبرية، اليوم الثلاثاء، إن المحكمة الجزائية بالقدس المحتلة، أصدرت قرارا بتثبيت ملكية ثلاث مواقع كبيرة بمدينة القدس المحتلة لصالح شركات صهيونية مرتبطة بجمعيات استيطانية.

وأوضحت الصحيفة أنه في ظل الظروف الحساسة التي تمر بها القدس عقب الأحداث الأخيرة، أصدرت المحكمة الليلة الماضية حكماً واضحاً أن الشركات المرتبطة بمنظمة "عتريت كوهنيم" الاستيطانية هي صاحبة الحق القانوني بثلاثة مواقع كبيرة موجودة في أماكن استراتيجية في البلدة القديمة بالقدس، وهي أماكن يعيش فيها فلسطينيون من سكان المنطقة.

وأشارت الصحيفة إلى أن 3 شركات أجنبية وقعت في العام 2004 سرًّا على 3 عقود عقارية مع بطريركية الروم الأرثوذكس التي تمتلك هذه المواقع، ففي الصفقة الأولى امتلكت شركة Berisford Investments Limited فندق "بيترا" وهو مبنى من أربع طبقات، والمبني في ميدان عمر بن الخطاب، بين أحد أبواب البلدة القديمة والسوق الفلسطيني، وفي الصفقة الثانية امتلكت شركة Richards Marketing Corporation فندق "ايمبيريال" من طابقين، وفي الصفقة الثالثة امتلكت شركة Gallow Global Limited أرضا ومبنى في باب حطة في البلدة القديمة.

ووفقا لما أوردته الصحيفة فإن منظمة "عتيرت كوهنيم"، والتي تعمل على تخليص الأراضي، هي التي أدارت المفاوضات، وهي من حدد هذه الأماكن الاستراتيجية.

ويمثل هذا القرار، فضيحة أخرى لعدد من الصفقات المشبوهة التي أعلن عنها الاحتلال والجمعيات الاستيطانية مؤخرا وقامت عليها الكنيسة الأرثوذكسية بالمدينة، وهو ما يعني محاولة الاحتلال تعزيز الاستيطان بالبلدة القديمة وعلى أبواب المسجد الأقصى تمهيدا لتنفيذ مخططاته المستقبلية.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg