مجهولون يدمرون مسجداً بأمريكا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 8 أغسطس 2012


أخبار ذات علاقة


أضرم مجهولون النيران يوم أول أمس الإثنين في مسجد بمدينة جوبلين في ولاية ميزوري الأمريكية، مما أدى إلى تدميره بالكامل على الرغم من عدم وقوع إصابات جراء ذلك. وقد بدأت سلطات الولاية بإجراء تحقيقات للعثور على مفتعلي الحريق.

وكان الحريق قد دمر كامل مسجد ومبنى جمعية جوبلين الإسلامية، ولم تقع أي ضحايا أو إصابات، على الرغم من أن هناك 125 مصلياً معتادون على ارتياد المسجد. وقد أبلغ عن الحادثة أول مرة في الساعة 03:40 صباحاً بالتوقيت المحلي، أي 08:40 صباحاً بالتوقيت العالمي. وفور التبليغ توجهت إلى الموقع سيارات الإطفاء ورئيس بلدية مقاطعة جاسبر.

وقد شرعت السلطات بالتحقيق في الحادث، الذي صنفته على أنه «جريمة كراهية». وعرض مكتب التحقيق الفيدرالي (الإف بي آي) مبلغ 15 ألف دولار مكافأة لمن يبلغ عن الجناة، وحسب عميل المكتب بمدينة كنساس مايكل كاست يوجد حالياً 30 مشتبهاً به يجري التحقيق معهم، غير أن التحقيق لا زال في بدايته.

كما حاول المحققون البحث عن آثار تدل على الجناة بين أنقاض المبنى، حيث توجه إليه محققون من مكتب التحقيقات الفيدرالي ومكتب الكحول والتبغ والأسلحة النارية ومكتب شريف مقاطعة جاسبر.

وقال مدير الاتصالات في مجلس العلاقات الأميركية الإسلامية (كير) إبراهيم هوب عن الحادث: «هذه ليست المرة الأولى التي يتعرض فيها المركز للاعتداء، ولكن الحريق المتعمد أدى هذه المرة إلى تدمير المبنى بالكامل». وطالب سلطات الولايات المتحدة بتوفير حماية كافية لجميع المساجد والمراكز الإسلامية في أنحاء البلاد، نتيجة تعرضها للاعتداءات المستمرة.

وكان المبنى نفسه قد تعرض لحريق متعمد قبل شهر، غير أنه لم يلحق أضراراً بقدر هذه المرة، التي تدمر فيها المبنى بالكامل. وهو مبنى يتبع جمعية جوبلين الإسلامية، التي تأسست وبنت المركز في سنة 2007، وهي تضم حوالي 50 عائلة مسلمة في المنطقة. وقد تزامن هذا الهجوم، مع هجوم على معبد للسيخ قبل أيام فقط أوقع 6 قتلى، ويعتقد أن منفذه أطلق النار عليهم ظاناً أنهم مسلمون بسبب إطلاقهم لحاهم.


مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg