مجلس الشيوخ الأمريكي يصوت بالرفض لمشروع الرئيس باراك أوباما بإغلاق معتقل غوانتنامو

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

21 مايو 2009


رفض مجلس الشيوخ الأمريكي بأغلبية ساحقة الخطة التي كان البيت الأبيض قد قدمها بشأن نقل المُعتقلين في سجن جوانتانامو وتمويل عملية إغلاق المُعسكر وفقا لأمر كان الرئيس باراك أوباما قد وقعه في اليوم الأول من ولايته أوائل هذا العام.

فقد صوَّت 90 عضوا في المجلس لصالح عرقلة الخطة المذكورة، مقابل ستة أعضاء فقط أيدوا تمريرها. كما جمَّد المجلس أيضا خططا بمبلغ 80 مليون دولار أمريكي لتمويل إغلاق المعسكر.

حرب أوباما وتشيني[عدل]

ولم يتأخر الجمهوريون في التعقيب ، ففي رد فعلي فوري غاضب على قرار أوباما إغلاق معتقل جوانتانامو ، جدد نائب الرئيس الأمريكي السابق ديك تشيني هجومه على أوباما متهما إياه بتعريض أمن أمريكا للخطر.

واستطرد قائلا :" أحداث الحادي عشر من سبتمبر دفعت بنا إلى تغيير سياستنا بشأن الأمن القومي وبالنظر إلى الأحداث التالية لـ 11 سبتمبر ، نتأكد من أن الاستراتيجية الأمريكية الشاملة نجحت في إفشال عمليات الهجوم على الولايات المتحدة من الداخل لأن العدو في حالة دفاع دائم وقد نجحنا في تفكيك شبكة العالم النووي الباكستاني عبد القدير خان وإفشال البرنامج النووي الليبي ".

وحول إمكانية إغلاق جوانتانامو ونقل المعتقلين إلى سجون عسكرية في الأراضي الأمريكية، وهو أحد الخيارات التي تدرسها إدارة أوباما، قال تشيني :"إن الحكومة ستجد صعوبة في ترويج هذا الخيار " ، منتقدا بشدة خطط أوباما لإغلاق معتقل جوانتانامو .



مصادر[عدل]