ليبيا تمدد فترة تسجيل الناخبين لمدة سبعة أيام لزيادة المشاركة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

14 مايو 2012


أخبار ذات علاقة


أعلنت المفوضية العليا للانتخابات في ليبيا عن تمديد فترة تسجيل الناخبين لمدة سبعة أيام أخرى بهدف زيادة المشاركة في انتخابات الجمعية التأسيسية المقرر إجراؤها في 19 يونيو القادم. وهي أول انتخابات وطنية تجرى في ليبيا بعد سقوط القذافي حين كانت الانتخابات ممنوعة تماماً. وتترافق عملية تسجيل الناخبين بدعوات لمقاطعة الانتخابات من جانب دعاة الفيدرالية في بنغازي شرق البلاد وفي طرابلس العاصمة.

وصرح نوري العبار رئيس المفوضية أن القرار لن يؤثر على موعد إجراء الانتخابات، وأن نحو مليون ونصف ليبي قد سجلوا أسماءهم حتى تاريخه، ونسبة النساء بينهم حوالي 38%، وذلك من أصل مجموع الناخبين الذين يبلغ عددهم التقديري 3.4 مليون شخص من عدد السكان الكلي البالغ 6 ملايين نسمة. وكان تسجيل الناخبين قد بدأ في الأول من مايو الجاري وينتهي في 21 مايو.

وقال العبار أن تسجيل الناخبين في الأجزاء الشرقية من البلاد يجري بصورة طبيعية رغم دعوة مجلس برقة الانتقالي إلى مقاطعة الانتخابات بدعوى أنها لا تمثل شرق البلاد تمثلاً عادلاً، وهذه الدعوات لن تؤثر – وفق رأي العبار – على سير تسجيل الناخبين أو الانتخابات نفسها.

كما دعا ناشطون في طرابلس إلى تعديل في العملية الانتخابية، معترضين على ارتفاع نسبة المرشحين المستقلين في الجمعية التأسيسية وعلى توزيع الدوائر الانتخابية في العاصمة، ومطالبين بإجراء التصويت على كل مادة من الدستور خلال الاستفتاء، وليس على الدستور كاملاً؛ وهددوا بمقاطعة الانتخابات في حال عدم الاستجابة لمطالبهم.

تشكل الأوضاع غير المستقرة أمنياً تهديداً محتملاً للانتخابات، بالإضافة إلى أن المجلس الوطني الانتقالي لا سلطة فعلية له على مناطق شاسعة من ليبيا.

تتألف الجمعية التأسيسية المزمع انتخابها من 200 مقعد، 120 مقعداً منها للمرشحين المستقلين والمقاعد الثمانون المتبقية لمرشحي الأحزاب، ومن مسؤولياتها تعيين حكومة جديدة وتعيين لجنة خبراء لكتابة مسودة الدستور الجديد لطرحه على الاستفتاء العام.


مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg