لاري نصار اعتدى جنسيا على 265 لاعبة وقاصرة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 1 فبراير 2018


أخبار ذات علاقة


أخذت قضية الطبيب لاري نصار (54 عاما) الذي أطلق أكبر فضيحة جنسية في تاريخ الرياضة الاميركية منعطفا جديدا عندما أعلنت قاضية في المحكمة الثالثة التي يقف أمامها أنه اعتدى على ما لا يقل عن 265 شابة ضمنهما قاصرات خلال عشرين عاما. وهو يحاكم منذ الأربعاء أمام محكمة شارلوت في ميشيغن. وقد حكم عليه في إطار محاكمتين سابقتين بمئة سنة سجنا على الاقل بعد إدانته بتهم الاعتداء الجنسي وامتلاك مواد اباحية ذات مشاهد تتضمن أطفال وقاصرين.

وقال المدعي العام الأمريكي إن 65 فتاة على الأقل سيواجهن نصار، في المحكمة هذا الأسبوع في آخر ثلاث جلسات استماع. واعترف الطبيب السابق بجامعة ولاية ميتشغان، في نوفمبر الماضي، باقتراف ثلاث جرائم تتعلق بالسلوك الجنسي الجنائي من الدرجة الأولى ضد الفتيات اللواتي كان من المطلوب أن يقدم لهن الرعاية الطبية.

وقالت القاضية جانيس كونينغهام أمام المحكمة في تشارلوت بولاية ميشيغان، يوم الأربعاء: "لدينا أكثر من 265 ضحية محددة الهوية، وعدد لا حصر له من الضحايا في الولاية وفي البلاد وفي جميع أنحاء العالم". ووافقت على نقل مجريات المحاكمة مباشرة أو عبر تويتر "ليتمكن الجميع من المشاركة". ووقع أحد الاعتداءات الجنسية على الأقل على ضحية يقل عمرها عن 13 عاما. وتم الاعتداء على اثنين من الضحايا في سن 15 أو 16 سنة.




مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg