فتى بريطاني أعلى ذكاء من آينشتاين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 6 يوليو 2017


أخبار ذات علاقة

سجل فتى بريطاني من أصول هندية معدل ذكاء أعلى من اثنين من أبرز علماء الفيزياء في التاريخ، وهما الألماني ألبرت آينشتاين والبريطاني ستيفن هوكينغ.

ويُحدد قياس الذكاء المعياري عند 140 درجة، لكن الفتى أرناف شارما البالغ من العمر 11 عاما حصل على 162 درجة، وهي أقصى نتيجة يمكن تحقيقها في الاختبارات المكتوبة.

وتفوق شارما بنقطتين كاملتين على كل من عالم الفيزياء النظرية الألماني المولد آينشتاين، وعالم الفلك البريطاني الشهير هوكينغ.

واجتاز أرناف شارما -وهو من مدينة ردينغ في إنجلترا- اختبار الذكاء المعروف بصعوبته دون تحضير مسبق، ودون أن يدرك الكيفية التي سيكون عليها الامتحان قبل الجلوس لأدائه.

وقال شارما لصحيفة إندبندنت البريطانية بثقة إن "الاختبار الذي تنظمه جمعية منسا الدولية من الصعوبة بحيث لن يستطيع كثيرون اجتيازه".

وأضاف "اختبار الذكاء استغرق مني نحو ساعتين ونصف الساعة. وجلس معي سبعة أو ثمانية أشخاص، كان من بينهم طفلان والبقية من البالغين".

وأكد شارما المنحدر من أصول هندية أنه لم يكن قلقا قبل جلوسه للامتحان، قائلا "لم أقم بأي تحضير أبدا لكنني لم أكن متوترا. عائلتي فوجئت لكنها سُرّت كثيرا عندما أخبرتها بالنتيجة".

يقول أرناف شارما إن هواياته المحببة إلى نفسه هي برمجة الحاسب وممارسة رياضة تنس الريشة، والعزف على البيانو، والسباحة والمطالعة، كما أنه يتمتع بدراية غير عادية بالأماكن الجغرافية فهو يعرف أسماء كل عواصم العالم.

وتعد جمعية منسا الدولية -التي أُنشئت عام 1946- أشهر وأقدم مؤسسة تقبل في عضويتها الأفراد ذوي نسبة الذكاء المرتفعة، وتنتشر فروعها في ثمانين دولة حول العالم، وتضم في عضويتها أكثر من مائة ألف شخص، وهي تشرف وتصادق على اختبارات الذكاء.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg