طيار ألماني سابق يبتكر تطبيق أندرويد يسمح باختطاف طائرة بواسطة هاتف ذكي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى: تصفح، ابحث

السبت 13 أبريل 2013


أخبار ذات علاقة

العلوم والتقنية على ويكي الأخبار
بوابة العلوم والتقنية على ويكي الأخبار

استعرض الهاكر الألماني هوغو تيسو الأربعاء الماضي (10 أبريل) في مؤتمر هاك إن ذا بوكس في أمستردام تطبيقاً بسيطاً للهواتف الذكية التي تعمل على نظام أندرويد يسمح باختراق أنظمة الكمبيوتر التي تتحكم بالطائرة وإعطائها أوامر تغير سلوك الطائرة أو ترسل رسائل كاذبة للطيارين. وقال تيسو أن الغرض من العرض لفت الانتباه إلى سوء الأحوال في مجال السلامة في برمجيات الطيران، وأعلن أنه سيقدم تطبيقه لتستفيد منه وكالات الطيران في الولايات المتحدة الأمريكية وأوروبا لزيادة أمن نظم الكمبيوتر في الطيران.

عرض هوغو تيسو في المؤتمر الذي يناقش مسائل أمن الحاسوب خلال التعريف بتطبيقه الذي سماه «PlaneSploit» انتقاء طائرة واحدة في بيئة افتراضية لاستغلال الثغرات في نظام التحكم فيها، واستطاع التحكم بأجهزة التكييف لتغيير حرارة الجو ضمنها وإشعال وإطفاء الأنوار الجانبية والتعرف على موقعها وتغيير مسارها، وذلك أثناء تشغيل الطائرة بنظام الملاحة الآلية.

يعتمد التطبيق على هيكلية «SIMON» قام تيسو بتطويرها بحيث تحاكي تماماً نظم التحكم بالطائرات، لكنه حرص على ألا تكون صالحة للاستعمال الفعلي. وتستطيع هذه الهيكلية الدخول ضمن أحد برنامجي التحكم المستخدمين عالمياً لأن إرسال البيانات فيها يجري بلا أدنى تشفير، ولا ضرورة لإخفائها لأن اكتشافها شبه مستحيل.

لقي عرض هوغو حضوراً كبيراً وأثار نقاشات حامية. وأشار تيسو أنه لن ينشر كود تطبيقه للعموم، لكنه سوف يشاركه مع الإدارة الفيدرالية للطيران في الولايات المتحدة الأمريكية والوكالة الأوروبية لسلامة الطيران كي يتاح لهما اتخاذ الإجراءات المناسبة لسدّ الثغرات في أنظمة الكمبيوتر الخاصة بالتحكم بالطائرات.

يعمل هوغو تيسو في مجال تكنولوجيا المعلومات منذ 11 سنة، وقبلها كان طياراً مدنياً مدة 12 سنة، فدمج مجالي اهتماماته لتطوير هذا النظام من أجل التنبيه إلى أهمية حماية نظم التحكم بالطائرات لأن تطور التكنولوجيا يجعل الأجهزة المتقدمة متاحة للعموم، وتصميم تطبيقات سهلة الاستخدام ونشرها يسيراً للغاية.

وقال تيسو أن رد فعل الشركات على اكتشافه شكّل مفاجأة سارة بالنسبة له، إذ أثارت اهتمام المسؤولين ولم يحاولوا نفي وجود الثغرات في الأنظمة. وأضاف أن سد الثغرات في الأنظمة القديمة كان صعباً، ولكن الأنظمة الحديثة ستحتاج إلى بضع تعديلات في البرمجيات والعتاد. واستطرد أن التطبيق لا يعمل إلا أثناء تشغيل نظام الملاحة الآلي، فإذا اكتشف الطيارون اختراق النظام – علماً أن ذلك ليس بالمهمة السهلة – يكفي أن يعطلوه ويستلموا القيادة اليدوية.




مصادر[عدل]



Bookmark-new.svg