طفل فلسطيني يواجه الموت بسبب الحصار

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 21 يونيو 2017


أخبار ذات علاقة

يرقد الطفل يوسف الأغا - لم يتعدَ الثالثة من عمره- في غرفة العناية المركزة، بمستشفى الرنتيسي للأطفال بغزة، يواجه الموت، في ظل استمرار السلطة بالضفة في المماطلة في إصدار تحويلة علاج له.

يوسف، ذو الوجه الملائكي والجسد المنهك الممدد على سرير العناية المركزة في مستشفى الرنتيسي للأطفال ، يعاني من مرض "متلازمة تكسر الدم الكلوي" الذي تسبب له بالفشل الكلوي وجعله بحاجة ماسة إلى غسيل الكلى و العديد من الفحوصات و العلاجات غير المتوفرة في قطاع غزة، وفق وزارة الصحة بغزة.

منذ حوالي شهر، تقدم المستشفى بطلب تحويلة طبية عاجلة للطفل الأغا للعلاج خارج القطاع إلا أنه لم يحصل عليها حتى الآن، رغم أن تقاريره تؤكد أن وضعه حرج جداً وأن عامل الزمن مهم جداً لإنقاذه.

ويؤكد مدير مستشفى الرنتيسي التخصصي للأطفال، الدكتور محمد أبو سلمية، أن الطفل الأغا في وضع حرج للغاية قد يتسبب في مفارقته للحياة في أي لحظة وهو بحاجة إلى السفر فوراً لإنقاذ حياته وإعادته لطفولته التي لم يستطع أن ينعم بها بسبب المرض وبسبب التأخير في العلاج الذي يزيد الوضع سوءاً.

حياة يوسف على المحك، تتنظر من يرأف بجسده النحيل ويستجيب لدموع وصرخات ذويه الذين يحاولون الحصول على التحويلة الطبية لإنقاذ حياة طفلهم الصغير.

كانت السلطة في الضفة بدأت مؤخرًا بسلسلة إجراءات عقاب جماعي ضد قطاع غزة، من ضمنها حرمانه من حصة الدواء، وكذلك المماطلة في التحويلات الطبية.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg