شهيد الخليل يرفع عدد شهداء انتفاضة القدس إلى 284

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 2 مارس 2017


أخبار ذات علاقة

قالت دراسة إحصائية إن عدد شهداء "انتفاضة القدس" المستمرة منذ أكتوبر/ تشرين أول عام 2015، بلغ 284 شهيداً بعد استشهاد الشاب سعد محمد قيسية (24 عاماً) من بلدة الظاهرية جنوب الخليل أمس الأربعاء بزعم تنفيذه عملية طعن.

وبحسب الدراسة التي أعدها مركز القدس لدراسات الشأن الإسرائيلي والفلسطيني؛ سجلت انتفاضة القدس 13 شهيدا منذ مطلع العام الجاري 2017، بينهم 4 من قطاع غزة.

وتصدرت محافظة الخليل قائمة المحافظات التي قدمت شهداء خلال الانتفاضة بواقع 79 شهيداً، تليها القدس المحتلة بـ62 شهيداً، ثم رام الله بواقع 26 شهيداً، ثم جنين بـ 22 شهيداً، ثم نابلس بـ 20 شهيداً، ثم بيت لحم بـ17 شهيداً، ثم طولكرم التي سجلت 6 شهداء، يليها محافظة سلفيت بـ 4 شهداء، وقلقيلية بـ 4 شهداء، والداخل المحتل بـ 3 شهداء وآخريْن يحملون جنسيات عربية، فيما سجلت محافظات قطاع غزة ارتقاء 38 شهيداً.

ووفقاً للفئة العمرية، استشهد خلال انتفاضة القدس 97 طفلاً وطفلة أعمارهم لا تتجاوز الثامنة عشرة، ما نسبته 92%،أصغرهم الطفل الرضيع رمضان محمد ثوابتة (3 أشهر) استشهد إثر اختناقه بالغاز الذي أطلقه جنود الاحتلال على بلدته بيت فجار ببيت لحم، وآخرهم الطفل خالد بحر (15 عاماً) في الخليل.

وبلغ عدد النساء اللاتي استشهدن في انتفاضة القدس، 24 شهيدة، بينهنّ 12 شهيدة قاصرات أعمارهن لا تتجاوز الثامنة عشرة، صغراهنّ الطفلة رهف حسان ابنة العامين، والتي ارتفت في قصف إسرائيلي على غزة.

وعن التوزيعة الفصائلية؛ ظلت فئة المستقلين تزيد عن حاجز 60 % من أعداد الشهداء في المجمل العام، مع بلوغ نسب المنظمين من الشهداء نحو 23 % تقريبا، والباقي من أنصار الفصائل.

وقالت الدراسة إنه بالرغم من تسليم العديد من الجثامين التي كان الاحتلال الإسرائيلي يحتجزها، إلا أنه بقيت 6 جثامين لشهداء من انتفاضة القدس، آخرهم الشهيد فادي القنبر.

وأوضحت الدراسة أن شهيدين من مجمل الشهداء يحملان جنسيتين عربيتين، وهما: كامل حسن يحمل الجنسية السودانية، وسعيد العمر ويحمل الجنسية الأردنية.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg