سقوط صاروخين استهدفا السفارة الأميركية في المنطقة الخضراء في بغداد

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 26 مارس 2020


أخبار ذات علاقة


أكد الجيض العراقي في بيان اليوم الخميس سقوط صاروخين في المنطقة الخضراء ببغداد ليلة أمس الأربعاء، تزامنا مع سحب الدول الغربية لقواتها تزامنا مع تفشي وباء كورونا المستجد. وقال البيان أن صاروخين من نوع كاتيوشا "حيث كان انطلاقهما من منطقة النهضة".

وتحدث مصدر أمني لوكالة فرانس بريس الفرنسية قائلا "إن الصواريخ استهدفت السفارة الأميركية، لكن سقطت مئات الأمتار بعيدا في ساحة خالية." ويعد هذا الهجوم السادس والعشرين في ترتيب الهجمات التي استهدفت المصالح الأجنبية الغربية في العراق. وكان آخر الهجمات التي تعرضت لها هذه المصاح هي قاعدة التاجي العسكرية، حيث أودى هجوم صاروخي بحياة جنديين أميركيين وعسكرية بريطانية.

وأتى هذا الهجوم بعد تهديدات وجهتها قيادة كتائب حزب الله اللبنانية، الموالية لإيران، تحذر فيها أميركا إذا ما نفذت "إنزالا جويا" ضد ما تتخده "مواقع قوات الأمن والحشد والمقاومة الإسلامية" بمشاركة أجهزة عراقية. وغادر أو مازال يغادر 2500 مدرب أو ما يمثل ثلث قوات التحالف في إطار إيقاف مؤقت لعمليات تدريبية مع القوات العراقية. وغادرت القوات الأجنبية قاعدة القائم الغربية القريبة من الحدود السورية الأسبوع الماضي، بما في ذلك مجندون فرنسيون وأميركيون.

ويظهر جليا أن انتشار فيروس كورونا المستجد سرع من وتيرة عمليات انسحاب القوات، حيث أعلنت أمس الأربعاء رئاسة الأركان الفرنسية، أن القيادة العسكرية الفرنسية قررت ستسحب جنودها من العراق والذين يشاركون في عمليات تدريب. ويذكر أن العراق أعلن نهاية العام 2017 انتصاره على تنظيم داعش الإرهابي الذي تحكم قرابة ثلاث سنوات على ما يربو عن ثلث مساحة البلاد. ويؤكد التحالف الدولي بقيادةالولايات المتحدة الأميركية منذ ذلك الوقت، أنه سوف يسحب قواته التي كان لها دور جلي في محاربة التنظيم.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg