سرايا سيوف الحق تؤجل إعدام الرهائن بالعراق

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

8 ديسمبر 2005


بحاجة لمرجع
هذا المقال لا يستشهد بأية مصادر. الرجاء تحسين المقال بوضع مصادر مناسبة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها، وقد يحذف الخبر بالكامل إذا بقي غير موثق.
أخبار ذات علاقة

مددت جماعة تطلق على نفسها اسم "سرايا سيوف الحق" كانت أختطفت أربعة رهائن غربيين في العراق، مهلة تنفيذ إعدامهم 48 ساعة ما لم تنفذ الحكومتان البريطانية والأمريكية مطلبها بإطلاق سراح المعتقلين العراقيين من سجون القوات الأميركية والعراقية.والرهائن الأربعة هم: الكنديان جيمس لوني (41 عاما) وهارميت سودن (32 عاما) والبريطاني نورمان كمبر (74 عاما) والأميركي توم فوكس (54 عاما)، وهم من أعضاء فريق ما يسمى بصانعي السلام المسيحي، كانوا أختطفوا في السادس والعشرين من نوفمبر الماضي. وقد ناشد المرشد الروحي لتنظيم القاعدة في أوروبا، الأردني "أبو قتادة" من سجنه في بريطانيا، الإفراج عن الغربيين الأربعة المحتجزين. وقال الرهينة الأمريكي فوكس "أريد أن أناشد الشعب الأمريكي وليس الحكومة الأمريكية للعمل على الإفراج عني من الأسر، وكذلك العمل على الإفراج عن الشعب العراقي. "وقال فوكس إن السبيل الوحيد "لنكون جميعا أحرارا هو بمغادرة القوات الأمريكية والبريطانية العراق بأسرع ما يمكن."من جانبه، قال وزير الخارجية البريطانية جاك سترو إن بلاده مستعدة للاستماع إلى مطالب الخاطفين. وقال "لم نتلق أي اتصال من الخاطفين، ونحن دون شك مطلعون على ما يدعونه من مطالب، وهذه مطالب لا يمكن لأي حكومة تلبيتها."