سجن 15 سنة لطارق عزيز و إعدام إخوة صدام حسين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
بحاجة لمرجع
هذا المقال لا يستشهد بأية مصادر. الرجاء تحسين المقال بوضع مصادر مناسبة. أي معلومات غير موثقة يمكن التشكيك بها وإزالتها، وقد يحذف الخبر بالكامل إذا بقي غير موثق.
أخبار ذات علاقة

22:35، 11 مارس 2009 (ت.ع.م.)

نقلت وكالة رويترز للأنباء أن محكمة عراقية قضت اليوم الأربعاء بسجن طارق عزيز نائب رئيس الوزراء العراقي السابق الذي كان من رموز حكم الرئيس العراقي الراحل صدام حسين لمدة 15 عاما لدوره في إعدام عشرات التجار لخرقهم قواعد الأسعار المعمول بها عام 1992.

كما قضت المحكمة الجنائية العليا باعدام وطبان وسبعاوي الحسن أخوي صدام شنقا لدورهما في نفس القضية. وقال القاضي رؤوف عبد الرحمن ان المحكمة قضت باعدام وطبان إبراهيم الحسن وسبعاوي إبراهيم الحسن شنقا لادانتهما بالقتل مع سبق الاصرار وهي جريمة ضد الانسانية.

وكان سبعاوي رئيسا لجهاز الامن العام في ذلك الوقت بينما كان وطبان وزيرا للداخلية.

وأثناء تلاوة الحكم وقف سبعاوي وهتف بصوت عال "الله أكبر" و"يسقط المحتل" قائلا انه فخور بأن يكون شهيدا. وطلب منه القاضي الجلوس.

ويرى البعض داخل العراق ان محاكمات حلفاء صدام انتقام من الذين ازدهرت أوضاعهم في ظل نظامه السني.