ربع مليون عاطل عن العمل في غزة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 19 يناير 2017


أخبار ذات علاقة

أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن الخطوات الصهيونية في تشديد الحصار على قطاع غزة مدروسة بعناية فائقة، وتهدف في مجملها لإعاقة أي إمكانية للتنمية ومفاقمة أزمات تطال كل القطاعات الحيوية، إلى جانب رفع معدلات الفقر والبطالة، حيث تجاوز عدد العاطلين عن العمل ربع مليون مواطن.

وأشار الخضري في تصريح صحفي صدر عنه الثلاثاء إلى أن استمرار الحصار المُشدد للعام العاشر على التوالي، الذي تمثل في إغلاق غالبية المعابر، وتقييد الحركة التجارية والصناعية والإنشائية، ضمن سياسة تمنع دخول المواد الخام اللازمة لتشغيل المصانع ما تسبب بإغلاق ٨٠٪ منها بشكل جزئي أو كلي.

وأضاف، كذلك أعاق الاحتلال وقلّص بشكل كبير دخول مواد البناء ومستلزمات ضرورية لقطاعات حيوية لغزة بحجج واهية، ما أعاق عملية إعمار ما دمره الاحتلال في حروبه، وأعاق التطور الطبيعي في مشاريع القطاع الخاص والجامعات، وتطوير قطاعات الكهرباء والمياه وكل القطاعات الحيوية".

وجدد الخضري التأكيد على ضرورة إنهاء الحصار على غزة، وفتح جميع المعابر التجارية، وتسهيل الحركة التجارية من استيراد وتصدير دون قوائم ممنوعة، وفتح معابر الأفراد والمعابر التجارية، إضافة لفتح الممر الآمن، وإنشاء ميناء غزة البحري ومطار غزة الدولي.

وقال الخضري "الحصار يمثل انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني وحقوق الإنسان، وكذلك اتفاقية جنيف الرابعة، والعهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية والسياسية"، مطالباً المجتمع الدولي بسرعة التحرك لتصحيح هذا الواقع غير القانوني بإنهاء الحصار بشكل كامل، والعمل على إنهاء الاحتلال عن أرضنا الفلسطينية، وإقامة دولتنا الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

وناشد الخضري نقابات العمال العربية والدولية لدعم وتعزيز صمود العمال الفلسطينيين تحت الحصار؛ من خلال إقامة مشاريع استيعاب عمال تضمن لهم مصادر دخل ثابتة.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg