رائد صلاح: نصرة الأسرى الفلسطينيين واجبة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 28 أبريل 2017


أخبار ذات علاقة

دعا الشيخ رائد صلاح زعيم الحركة الإسلامية في الأراضي المحتلة عام48 إلى نصرة الأسرى المضربين عن الطعام.

وقال الشيخ صلاح في تصريح خاص لـ "المركز الفلسطيني للإعلام": "نحن نؤكد أننا مع أسرى وأسيرات الحرية في مسيرتهم التي يجسدون فيها ضمير الشعب الفلسطيني وصوت الحرية والكرامة في مسيرة شعبنا الفلسطيني"، مشيراً إلى أنهم عنصر الحياة الذي يحافظ على حياة وحيوية هذه المسيرة.

وأضاف: "نحن معهم في ليلهم ونهارهم، نحن مع معركة الأمعاء الخاوية التي يخوضونها".

وأكد أنه "واجب علينا كشعب فلسطيني في كل مكان، ولو كان في أقصى الصين،أن ننصرهم في هذه الأيام، لأنا إن نصرناهم انتصرنا لأنفسنا، وانتصرنا لثوابتنا الفلسطينية، وانتصرنا للقدس والمسجد الأقصى المبارك".

وأعرب الشيخ صلاح عن أمله أن يحقق الأسرى المضربون عن الطعام إنجازاتهم ومطالبهم، وقال: "كل أملي أن يحققوا أكبر إنجازات في هذه المعركة المصيرية، وآمل أن يكون هذا الانتصار في هذه المعركة انتصارا مرحليا".

وشدد على أن "الانتصار الثابت القادم هو خروجهم من ظلمات سجون الاحتلال إلى شمس الحرية قريبا".

وفي سياق آخر، ندد زعيم الحركة الإسلامية داخل الخط الأخضر بالاعتداءات الصهيونية المتواصلة على المسجد الأقصى المبارك، وقال: "يؤلمني أن أقول إن الاحتلال الصهيوني يحاول بقوة سلاحه وسجونه واعتقالاته وأوامر الإبعادات، أن يفرض سيادته الباطلة كسيادة وحيدة على المسجد الأقصى المبارك، وكأنه لا يوجد غيره، ولا يوجد حق إسلامي عربي فلسطيني في المسجد".

وأشار الشيخ صلاح إلى أن المسجد الأقصى يمر الآن في لحظة مصيرية، مؤكداً أنها أخطر مرحلة عاشها المسجد الأقصى في كل تاريخه الطويل منذ عهد سيدنا آدم عليه السلام حتى الآن.

وتابع "إن الاحتلال الصهيوني يحاول أن يلغي حقنا وسيادتنا بالكامل، وأن يفرض سيادته الباطلة نحو تحقيق حلمه البائس، وهو بناء هيكل أسطوري خرافي على أنقاض المسجد الأقصى المبارك"، مؤكدا أنه مهما كانت مؤامرات الاحتلال فهو باطل وإلى زوال قريب.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg