رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي يحذر من التراخي في اداء الاجهزة الامنية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

11 يونيو 2009


دعا رئيس الوزراء نوري المالكي إلى إقامة مهرجانات فرح في الثلاثين من حزيران الجاري ، يوم انسحاب القوات الأمريكية من المدن وتسلم القوات العراقية المهام الامنية منها.

ودعا المالكي في كلمة بمؤتمر القيادات الامنية الذي عقد اليوم ، الاجهزة الامنية إلى: " اتخاذ اقصى درجات الحيطة والحذر ، لافشال كل المحاولات التي تهدف إلى التقليل من هذا الانجاز الكبير".

وشدد المالكي على ضرورة" عدم استخدام ظاهرة الاعداد الكبيرة في المداهمات التي تحصل مستقبلا ، وأن نقلل قدر الإمكان من جلب الابرياء واحترام كرامات الناس وان نخفف من أي تجاوز قد يحصل على الآخرين جراء عمليات عسكرية أو مداهمات".

واشار إلى :" ان الاجهزة الامنية لم تعد تستخدم اليوم دبابات وأسلحة ثقيلة ، بل نتعامل مع فلول ينبغي معها استخدام المعلومة إلى اقصاها لتقليل استخدام الاعداد الكبيرة في المواجهات وان نقتطف الهدف بأقل الخسائر وبأقصى سرعة ، دون ان نضطر لتقديم خسائر او ان نلحق بالاخرين خسائر ".

واشار المالكي إلى :" ان الامن سيبقى مستقرا ، ولا عودة للطائفية والاقتتال لان الشعب هو من يحمي الحكومة ويساند الاجهزة الامنية في مهتمها".

وحذر المالكي من :" ان هناك من سيعمل على مجابهة ومواجهة العملية السياسية بعد الانسحاب الأمريكي من المدن ، ويخلط الاوراق ، ويحاول اشاعة الفرقة والطائفية . لكن لن يستطيع الارهاب وادواته ان يوقف مسيرتنا نحو الاستمرار ، وإقامة دولة تنعم بالديمقراطية وبحرية الاعلام والصحافة، وحرية الناس في المعتقد والمشاركة السياسية، وان يشارك الجميع في هذه المسيرة.