ذوو الاحتياجات الخاصة بغزة يصرخون.. نريد حقوقنا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الثلاثاء 6 ديسمبر 2016


أخبار ذات علاقة

طالب المئات من ذوي الاحتياجات الخاصة في غزة، بحقوقهم التي حرموا منها جراء الحصار المفروض على القطاع، وذلك في وقفة تضامنية، نظمتها شبكة المنظمات الأهلية أمام مقر الأمم المتحدة، أمس الاثنين، ورفع خلالها المشاركون شعارات، "من حقي أن أعيش"، بمشاركة عدد من المتضامنين والمؤسسات المحلية.

وقال مدير برنامج التأهيل في جمعية الإغاثة الطبية مصطفى عابد في حديث لمراسل "المركز الفلسطيني للإعلام"، إنّ "الوقفة جاءت للتعبير عن حقوق ذوي الإعاقة، في ظل غياب القانون الفلسطيني رقم (4) 1999 والاتفاقية الدولية لذوي الاحتياجات الخاصة"، محمّلا، "السلطة الفلسطينية مسؤولية تعطيله، ما تسبب بحرمان الآلاف من ذوي الإعاقة الفلسطينيين من أبسط حقوقهم المشروعة".

وطالب "عابد" المجتمع الدولي بالضغط على الاحتلال الصهيوني لرفع الحصار المفروض على قطاع غزة، ومنح الأشخاص ذوي الإعاقة الخدمات الأساسية كافة، "خاصة حقوق العمل والتعليم والترفيه".

حق العيش[عدل]

وأكد عميد ذوي الاحتياجات الخاصة في غزة يوسف أبو عربة، لمراسلنا، على حق هذه الفئة بالعيش في كرامة كغيرها من شرائح المجتمع المختلفة، وحقها في العمل والتعليم وغيرها من الحقوق الأساسية، وقال: "نحن قادرون على العمل في عدة مجالات، فلماذا يحرموننا من العمل؟".

وسلمت شبكة المنظمات الأهلية في نهاية الوقفة التضامنية رسالة إلى الأمم المتحدة، طالبت فيها، بالعمل الجاد على توفير كافة الإمكانات المطلوبة وحماية أبسط الحقوق لذوي الاحتياجات الخاصة من أبناء الشعب الفلسطيني.

ويصادف يوم 3 ديسمبر من كل عام، اليوم العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة، ولقد خصصته الأمم المتحدة منذ عام 1992 لدعم هذه الفئة. 

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg