خيمة عزاء الزواري بغزة.. توافد رسمي وشعبي تكريماً لطيار حماس

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 19 ديسمبر 2016


أخبار ذات علاقة

استقطبت خيمة عزاء أقامتها حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وجناحها العسكري كتائب الشهيد عز الدين القسام، مساء اليوم الأحد، في غزة، للشهيد القسامي التونسي الطيار محمد الزواري، قيادات فصائلية متعددة التوجهات وجماهير كبيرة، فيها رسالة وفاء لخبير عربي منح علمه وجهده لتطوير المقاومة الفلسطينية ومقارعة الاحتلال الصهيوني.

ونصبت الحركة خيمة العزاء، في ساحة الجندي المجهول، وسط مدينة غزة، وزينتها بصور الشهيد المهندس الزواري، وصور طائرات أبابيل القسامية التي كان للشهيد بصمة نوعية في صناعتها، وفق إعلان القسام.

ورفع مجاهدو كتائب القسام صورًا كبيرة للشهيد، فيما تواجدوا بشكل كبير في خيمة العزاء وكانوا في استقبال الوفود التي أمّت الخيمة وفاءً وتكريمًا للقائد البطل.

وأكد الناطق باسم حركة "حماس" فوزي برهوم خلال كلمة له، في خيمة العزاء، أن حركته لا تنسى الشهيد الزواري ولا أبناءها الذين ضحوا من أجل القضية الفلسطينية.

وقال برهوم: "دماء الزواري لن تذهب سدى، ورسالتنا للاحتلال، أن كتائب القسام لن تنسى الزواري"، مشدداً أن الاحتلال سيدفع الثمن مقابل عملية الاغتيال الجبانة.

بدوره، حمّل النائب الأول لرئيس المجلس التشريعي، أحمد بحر، الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن اغتيال الزواري على أرض تونس، مؤكداً أن الشهيد بانخراطه في صفوف القسام يثبت أن قضية فلسطين قضية عربية إسلامية.

وناشد بحر خلال كلمته، شباب الأمتين العربية والإسلامية، مساندة القضية الفلسطينية، والعمل على توفير الدعم المادي والعسكري للمقاومة الفلسطينية، التي توجه سلاحها للعدو الصهيوني، بهدف تحرير فلسطين كل فلسطين.

وجدّد بحر دعوته جامعة الأمة العربية للعمل على اتخاذ الموقف المناسب، مع حجم الجريمة البشعة التي اقترفها الاحتلال الصهيوني، داعياً إلى محاكمة الاحتلال ومقاضاته على جرائمه المختلفة في كل المحافل الدولية.

وشارك في تقديم واجب العزاء قيادات عديدة من الفصائل الفلسطينية المختلفة، وقيادة الأجهزة الأمنية في وزارة الداخلية والأمن الوطني، وعناصر من نخبة كتائب القسام، حاملين صوراً للشهيد الزواري.

ومحمد الزواري هو مهندس تونسي من مواليد 1967، عمل على مشروع تطوير طائرات بدون طيار وتصنيعها، وتعاون مع المقاومة الفلسطينية.

وأكدت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس أن الزواري اغتيل من الموساد الصهيوني مساء الخميس الماضي، في مدينة صفاقس التونسية (جنوبًا)، واصفة إياه بأنه "شهيد فلسطين وشهيد تونس، شهيد الأمة العربية والإسلامية وشهيد كتائب القسام".

وقالت: إن الزواري هو "أحد القادة الذين أشرفوا على مشروع طائرات الأبابيل القسامية (طائرات بدون طيار)"، مبينة أنه التحق بصفوفها قبل 10 سنوات.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg