حملة للمطالبة بالإفراج عن أسيرة فلسطينية جريحة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

الثلاثاء 2 يناير 2018


انطلقت اليوم حملة تدوين بلغات مختلفة؛ للمطالبة بإطلاق سراح الأسيرة الفلسطينية الجريحة إسراء جعابيص وعلاجها.

ودعا إلى الحملة نشطاء ومهتمون بقضية الأسرى، لتسليط الضور على معاناة الأسيرة جعابيص وتشكيل حالة ضغط من أجل الإفراج عنها من سجون الاحتلال.

وحدد القائمون على الحملة ثلاثة وسوم للتغريد عليها وهي: #أنقذوا_إسراء ، #freeisraa ، #helpisraa .

يذكر أن الأسيرة #إسراء_جعابيص (32 عاماً) من القدس، أمّ لطفل ومحكومة بالسجن 11 عاما، تعاني من حروق شديدة في أنحاء جسدها نتيجة إصابتها بعد إطلاق قوات الاحتلال "الإسرائيلي" النار على سيارتها عند اعتقالها قبل عامين.

وبسبب تآكل معظم أصابعها نتيجة الحريق والإصابة، لا تستطيع إسراء تناول الطعام ولا القيام بأدنى مهام المعيشة اليومية.

وتقول عائلتها إنها بحاجة لثماني عمليات عاجلة في عينيها ووجهها ولفصل أذنيها الملتصقتين برأسها، ولعلاج إصابات بالغة في يديها، بينما يرفض الاحتلال تحويلها للعلاج.

وتدهورت الحالة الصحية لإسراء، وهي تعاني الألم وارتفاع درجات الحرارة دائما، ويحتاج علاجها لسنوات من التأهيل الجسدي والنفسي.

ويؤكد القائمون على الحملة ضرورة الإفراج عن الأسيرة جعابيص لتتمكن عائلتها من علاجها، وكي يستطيع طفلها معتصم التعرف على ملامحها التي تغيرت تماماً.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg