حماس تنظم مسيرات حاشدة بقطاع غزة ابتهاجاً بعملية القدس

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 9 يناير 2017


أخبار ذات علاقة

نظمت حركة "حماس"، الليلة الماضية، مسيرات حاشدة في مدينة غزة وجنوب قطاع غزة وشماله؛ ابتهاجاً بعملية الدهس البطولية في القدس المحتلة.

وانطلقت المسيرات بمشاركة المئات من أنصار الحركة من مسجد الخلفاء الراشدين شمال القطاع وميدان الشهداء في مخيم الشاطئ غرب غزة ومسجد الشرطة في محافظة خانيونس.

وفي كلمة له خلال مسيرة شمال القطاع أكد عضو المكتب السياسي للحركة فتحي حماد، أن عملية القدس هي بداية البشريات وأولى قطرات الغيث للعام الجديد، وأن انتفاضة القدس لن تهدأ حتى ترفع الرايات فوق ربوع القدس.

وقال حماد إن الشهيد فادي القنبر بعمليته حطم كل أمنيات وتطلعات التنسيق الأمني والتطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي.

ونبه إلى أنه من حق أبناء الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج أن يخرجوا في مسيرات حاشدة؛ تعبيرا منهم عن فرحهم وابتهاجهم بالعملية.

وأشاد حماد بأهالي القدس المحتلة الصابرين الذين يخرّجون الأبطال، مردفاً: لقد أرعبتم الاحتلال، وكلنا شاهد كيف جنود نخبة الاحتلال هربوا من أمام الشاحنة في العملية.

ودعا  أبناء الشعب الفلسطيني إلى التخطيط والإعداد لمواجهة الاحتلال، منبهاً أن حماس لا تألو جهداً لمساندة أي عمل مقاوم وطاهر يوحد بوصلة الأمة.

وفي خانيونس، خرج المئات من الجماهير، في وقفة احتفالية شعبية؛ ابتهاجًا بالعملية البطولية التي نُفذت اليوم في القدس المحتلة.

ورفع المشاركون في الوقفة الأعلام الفلسطينية، مرددين الهتافات الحماسية المناصرة للانتفاضة؛ ابتهاجًا بعملية الدهس البطولية التي نفذها الشهيد فادي أبو القنبر بجبل المكبر في القدس المحتلة.

وقال القيادي في حركة حماس بخانيونس حماد الرقب إن هذه العملية الجهادية جاءت للرد على اعتداءات وجرائم الصهاينة بحق أبناء شعبنا ومقدساته.

وأكد الرقب خلال كلمته في الوقفة أن عملية شاحنة القدس تأتي تأكيدًا على درب الجهاد والمقاومة، وأن هذه الانتفاضة ليست حدثًا عابرًا كما يصور البعض، موضحًا أن كل محاولات الالتفاف عليها أو إجهاضها سيفشل ويخيب في كل مرة.

وتابع: "علينا أن نستمر في درب الجهاد، وأن نكثف من هذه العمليات؛ حتى نستطيع أن نقوي من بنية المقاومة في طريق تحرير فلسطين".

وأكد أن قضية فلسطين ليست قضية مأكل أو مشرب كما يريد أن يصورها البعض، وإنما هي قضية إسلام وعقيدة وحرية.

وقتل أربعة صهاينة وأصيب أكثر من 15 آخرين على الأقل، مساء اليوم الأحد، بجراح متفاوتة في عملية دهس نفذها الشهيد فادي قنبر عبر شاحنة في منطقة جبل المكبر في القدس المحتلة.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg