حماس ترفض تصريحات ترمب ومسيرة تندد بزيارته

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 24 مايو 2017


أخبار ذات علاقة

أكد الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية "حماس" فوزي برهوم، أن الرهان على الدور الأمريكي لإنصاف شعبنا الفلسطيني رهان خاسر وتسويق للوهم.

وقال برهوم في تصريح صحفي، مساء أمس الثلاثاء: إن خطاب الرئيس الأمريكي دونالد ترمب في القدس "عنصري بامتياز، وتثبيت لأركان نظام أبارتايد إسرائيلي جديد، وتشجيع على كراهية الشعب الفلسطيني".

وشدد على أن "حديث ترمب أن علاقة اليهود في القدس تاريخية وأبدية تزويرٌ للتاريخ، ويناقض تقارير كل من منظمتي اليونسكو والإسكوا؛ حيث أكدتا على أحقية الشعب الفلسطيني في القدس، ولا أحقية لليهود فيها".

ونبّه برهوم إلى أن السياسة الأمريكية المنحازة بالكامل للكيان الصهيوني ستشجع الاحتلال على ارتكاب مزيد من الجرائم والانتهاكات بحق شعبنا ومقدساته، وتشكل خطرًا على حقوقه وثوابته ومقاومته المشروعة.

ودعا إلى مواجهة تلك السياسة بالتوحد حول استراتيجية وطنية يشارك فيها الجميع؛ نحمي بها ثوابتنا، وندافع عن حقوقنا.

وكان ترمب تعهد بحماية "إسرائيل" طيلة فترة رئاسته من صواريخ حركة "حماس"، على حد تعبيره.

وقال في مؤتمر صحفي مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بالقدس المحتلة: إنه لن تطلق أثناء فترة رئاسته أية صواريخ على "إسرائيل" من حماس أو من حزب الله، وأضاف أنه لن يسمح أثناء فترة رئاسته بأن يقوم بعض القادة بالدعوة إلى تدمير "إسرائيل"، مشددا على أن إدارته ستقف دائماً مع "إسرائيل".

والتقى ترمب، رئيس السلطة محمود عباس، اليوم في بيت لحم 45 دقيقة فقط، دون أن يتمخض عن ذلك أية رؤية محددة حول مستقبل "التسوية".

في غضون ذلك، نظمت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مسيرة جابت شوارع قطاع غزة بمشاركة عدد من الفصائل الفلسطينية.

وعبرت الجبهة عن رفضها لزيارة ترمب، وقالت إنها تأتي في ظل المحاولات الأميركية لإعادة صياغة الشرق الأوسط وسرقة المقدرات العربية، محذرة بأنها تخطيط لمؤامرة كبيرة ضد القضية الفلسطينية.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg