ثلاثة شهداء وقتيلان "إسرائيليان" بعملية فدائية في المسجد الأقصى

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 15 يوليو 2017


أخبار ذات علاقة

استشهد 3 شبّان فلسطينيين، وقتل جنديّان "إسرائيليان" وأصيب ثالث، صباح أمس الجمعة، في عملية إطلاق نار في باحات المسجد الأقصى المبارك.

وذكرت تقارير "إسرائيلية" أن 3 عناصر من شرطة الاحتلال أصيبوا خلال العملية، جراح اثنين منهم ميؤوس منها، أعلن عن مصرعهما لاحقاً، فيما لا يزال المصاب الثالث يتلقى العلاج في المشافي الصهيونية، بالإضافة لارتقاء المنفذين الثلاثة.

وأفادت مصادر أن ثلاثة شبان أطلقوا النار تجاه عناصر شرطة الاحتلال بالأقصى، قرب باب الساهرة. 

كما دارت اشتباكات مسلحة بين الشبان وجنود الاحتلال، في صحن قبة الصخرة بالأقصى، وأسفرت عن ارتقاء الشبان الثلاثة، ومقتل جنديين "إسرائيليين" وإصابة ثالث. 

وأفادت شرطة الاحتلال بأن المنفذين  تمكنوا من الدخول وبحوزتهم بندقيتان ومسدس، وأطلقوا النار على عناصر الشرطة، ولاذوا بالفرار في المدينة إلى أن تمكن عناصر الشرطة من "تحييدهم" (قتلهم)، وقال مراسلنا إنهم من مدينة أم الفحم من عائلة جبارين.

والشهداء هم: محمد أحمد جبارين (29 عاماً)، ومحمد حامد جبارين (19 عاما)، ومحمد أحمد مفضل جبارين (19 عاماً).   كما أفادت المصادر بأن سلطات الاحتلال أغلقت المسجد الأقصى، وأعلنته منطقة عسكرية مغلقة، ومنعت أيًّا من المواطنين أو المصلين من الدخول إليه.

كما أشار إلى أن سلطات الاحتلال قررت منع إقامة صلاة الجمعة في الأقصى، وإغلاقه حتى إشعار آخر.

هذا وفرضت سلطات الاحتلال "الإسرائيلي" حظراً للنشر في تفاصيل العملية البطولية.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg