توقيف أربعة أشخاص حاولوا تنفيذ هجمات في نيويورك

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

21 مايو 2009


اعتقلت السلطات الأمريكية أربعة أشخاص بتهمة التخطيط لتفجير كنيس يهودي ومركز اجتماعي ملحق به في نيويورك وإسقاط طائرات عسكرية بصواريخ.

وقال بيان مشترك أصدره مكتب المدعي العام للمنطقة الجنوبية في نيويورك ومكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) وشرطة نيويورك إن: "المشتبه بهم وجهت إليهم اتهامات بالتخطيط لنسف متفجرات قرب كنيس يهودي في ريفرديل بضاحية برونكس في نيويورك".

وأضاف البيان أن: "الرجال الأربعة وجهت إليهم أيضا تهمة التخطيط لإسقاط طائرات عسكرية تعود لقاعدة للحرس الوطني الجوي لنيويورك في مطار ستيوارت في نيوبرج في ولاية نيويورك باستخدام صواريخ موجهة أرض-جو من نوع ستينجر".

وكان جيمس كروميتي المعروف بعبد الرحمن (أحد المتهمين) قد قال لعميل فيدرالي يعمل لصالح مكتب التحقيقات الفيدرالي في يونيو الماضي إن والديه كانا يعيشان في أفغانستان، وإنه مستاء جدا لقيام القوات الأمريكية بقتل المسلمين في تلك البلاد وفي باكستان، حسبما جاء في بيان الادعاء، وأضاف كروميتي للمخبر أنه لو مات شهيدا فسيذهب إلى الجنة، وأنه مستعد "لإيذاء أمريكا".

وجاء في بيان الادعاء أيضا أن كروميتي قال للمخبر في يوليو الماضي إنه يريد الانضمام إلى "جيش محمد"، وهو تنظيم باكستاني مسلح تصنفه واشنطن إرهابيا، لأجل "القيام بالجهاد"، مضيفا أنه: "ورفاقه بدءوا في شهر أكتوبر الماضي سلسلة من الاجتماعات في دار في ضاحية نيوبرج للتخطيط للهجمات التي كانوا ينوون القيام بها، وقد اختاروا في أبريل الماضي الكنيس، وبدءوا فعلا بمراقبته"، بحسب بيان الادعاء.


مصادر[عدل]