تغيرات مناخية بسبب سقوط نيزك سبب انقراض الديناصورات

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 27 مارس 2020


أخبار ذات علاقة


يعتقد علماء من جامعة كونيتيكت الأميركية أن انقراض الديناصورات، الكائنات التي عاشت على الأرض لملايين السنين ونجد آثار عظامها في الأرض كمستحاثات تعرض في متاحف العصور القديمة، حصل على الأرجح في مراحل متباينة، اشتدت مع سقوط نيزك وتبعته ظروف حياتية صعبة.

ويفترض علماء آخرون أن انقراض العصر الطباشيري وقع منذ 65 مليون سنة بعد حدث الاصطدام العظيم كما يصطلح عليه علميا، وأن انقراض هذه الكائنات كان نتيجة غياب ما تقتات عليه، إذ يرجحون كفة فرضية تقول أن الاصطدام تسبب بحجب أشعة الشمس بغشاء دخاني سميك وكثيف، ما أدى إلى توقف عملية البناء الضوئي لدى النباتات.

وتكمل ذات الفرضية سرد القصة التي يتوقع أنها كانت سبب مصرع الزواحف الضخمة، إذ أن غياب النباتات إضافة إلى الحرائق التي استعرت في الغابات أدى إلى مجاعة لدى الديناصورات النباتية، مما أدى إلى انقراضها، ولحقتهاالديناصورات اللاحمة، وبالتالي انهيار النظام الغذائي. كما ويمكن أن يكون انخفاض درجات الحرارة عن مستوياتها بمقدار 26 درجة مئوية أدى إلى تجمد ما نجى من الديناصورات الجائعة أصلا، وانقراضها في الأخير.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg