تعيين محمد البرادعي رئيسًا للوزراء في مصر

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 6 يوليو 2013


أخبار ذات علاقة

بثَّت قناة «mbc مصر» نبأً عاجلًا على شاشتها يوم السبت في 6 يوليو مفاده أنَّ الرئيس المصري المؤقت عدلي منصور كلَّف المُنِّسق العام لجبهة الإنقاذ الوطني والمُدير العام السابق للوكالة الدوليَّة للطاقة الذريَّة محمد البرادعي بتشكيل الحكومة المصريَّة الجديدة، بعد عزل الرئيس محمد مُرسي قبل بضعة ايَّام من قِبل الجيش، وذلك بعد أن أجرى منصور محادثات مع وزير الدفاع الفريق أوَّل عبد الفتاح السيسي بشأن هذا الموضوع.

وقد أعلنت حركة تمرّد المصريَّة أنَّ البرادعي سيتولّى رئاسة الوزراء خلال المرحلة الانتقاليَّة فقط ريثما يتم إجراء انتخابات رئاسيَّة جديدة، كما أفادت الحركة سالِفة الذِكر بُعيد اجتماعها مع منصور أنَّ البرادعي "سيؤدي اليمين كرئيس للوزراء اليوم" أمام الرئيس المؤقت. وقد تلا تكليف البرادعي رئاسة الوزراء تكليف أشخاص عدَّة آخرين ببضعة مناصب، كما نقلت وكالة الصحافة الفرنسيَّة عن عضوة اللجنة المركزية للحركة آية حسني، حيث قالت: "جرى الاتفاق في اجتماع الرئيس المؤقت مع حركة تمرد على أن يتولى البرادعي رئاسة الوزراء، واللواء أحمد جمال الدين وزير الداخلية السابق منصب نائب رئيس الجمهورية للشؤون الأمنية، والخبير الاقتصادي أحمد النجار وزيرا للمالية".

أمَّا عن ردود الفعل حول تكليف البرادعي، قال أحد القياديين في حزب الحريَّة والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المُسلمين، إنه يرفض تعيين البرادعي رئيسًا لوزراء مصر، فيما قال ياسر الهوَّاري عضو اللجنة التنسيقيَّة لثلاثين يونيو أنَّ اختيار البرادعي يُعتبر انتصارًا لثورة 25 يناير التي أسقطت نظام الرئيس محمد حُسني مُبارك. وأشار الهوَّاري خلال مُداخلة هاتفيَّة له على فضائيَّة "الجزيرة مُباشر مصر" أنَّ البرادعي شخصٌ وطنيٌّ صاحب شخصيَّة مستقلة، وهو ما تحتاج إليه مصر اليوم، وأنَّ مواقفه ثابتة لم تتغيَّر فى عهد الرئيس المخلوع حسني مُبارك، أو الرئيس المعزول محمد مُرسي. وأكَّد أنَّ أن اختيار اللجنة التنسيقيَّة للبرادعي كان بالإجماع ولم يكن عليه أي اختلاف.

 
لهذا الخبر تتمة
 
اقرأ: رئاسة مصر: البرادعي لم يكلَّف بتشكيل الحكومة بعد، ولم يعتذر عنها، 7 يوليو 2013
 




مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg