تدمير مبنى مؤسسة سعيد المسحال للثقافة والعلوم في غزة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 9 أغسطس 2018


أخبار ذات علاقة

قَصفت طائرات إسرائيلية من طراز إف 16 اليوم الخميس مبنى مؤسسة سعيد المسحال للثقافة والعلوم في غرب مخيم الشاطئ بغزة والمُكون من 5 طوابق، ما أدى لتسويته بالأرض وإصابة 18 مواطنًا فلسطينيًا بجروحٍ مُختلفة، وذكرت المصادر أنَّ قصف المبنى كان ب10 صواريخٍ على الأقل. وذكرت وكالة الصحافة الفلسطينية (صفا) بأنَّ طائرات إسرائيلية مُسيرة قامت بإطلاق 8 صواريخ على مبنى المؤسسة ثم عاودت طائرات حربية إسرائيلية قصفه بصاروخين ما أدى إلى تدميره بشكل كامل.

وكانت كاميرات عديدة قد استطاعات بث عملية قصف المبنى على الهواء مباشرةً، حيثُ ظهرت سُحب الدخان الأسود وهي تغطي مكان الاستهداف، فيما أدت شدة القصف لخلق حالة من الخوف والهلع بين صفوف النساء والأطفال، إلى جانب وقوع أضرار مادية في منازل المواطنين.

وأدانت وزارة الثقافة الفلسطينية قصف المبنى، وتم نشر بيان قالت فيه: "إن ما أقدمت عليه قوات الاحتلال من قصف متعمد للمبنى هو استمرار لمسلسل استهداف البنية التحتية الثقافية في فلسطين عامة، وقطاع غزة على وجه الخصوص، حيث يأتي بعد ذلك القصف الذي استهدف دار الكتب الوطنية ومدينة الحرف، في اعتداء صارخ على الموروث الثقافي الفلسطيني يبرز رعب الاحتلال من الثقافة الوطنية التي تعكس الجذور الراسخة للهوية الفلسطينية".

وفي منشور له على فيسبوك صرح حازم قاسم، الناطق الإعلامي باسم حركة المقاومة الإسلامية (حماس): "يعمد الاحتلال استهداف المراكز الثقافية بالقصف والتدمير، كما حدث مع مركز المسحال الثقافي، هو سلوك همجي، ينتمي لعصور التخلف التي تحارب الثقافة بالنار والبارود"، وأعقب قائلا: "تعمد تدمير هذا المركز الذي يضم مقر الجالية المصرية، هو محاولة إسرائيلية لتخريب الجهود المصرية في قطاع غزة، ويؤكد أن الاحتلال هو عدو لكل مكونات الأمة العربية".

وكان المركز قد أنشئ سنة 1996 بتمويل خاص من رجل الأعمال سعيد المسحال، لتكون مسؤولة عن نشر الوعي الثقافي والعلمي، وتحقيق التنمية المستمرة للمجتمع الفلسطيني في كافة مجالات العلم والثقافة.




مصادر[عدل]


Bookmark-new.svg