تداعيات وردود أفعال على مقتل 3 شبان فلسطينيين في مخيم قلنديا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 29 أغسطس 2013



أخبار ذات علاقة


أدى مقتل 3 فلسطينيين في مخيم قلنديا في أعقاب المواجهات العنيفة بين الجيش الإسرائيلي والشبان الفلسطينيين أطلق خلالها الجيش النيران الحية إلى عدة تحركات احتجاجية في محافظات الضفة ومدينة القدس ولا يزال يخيم التوتر في المخيم خاصة، ومناطق مختلفة من الضفة عامة.

وقد توالت ردود الفعل المنددة لهذا الحادث من فصائل وقوى وطنية وهيئات حقوقية ومسؤولين حكوميين حيث أدانت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير"الجريمة النكراء" وحملت الحكومة الإسرائيلية المسؤولية عنها وطالبت بتدخل دولي وأن تتولى الإدارة الأميركية مسؤولياتها "كي لا ينهار كل شيء" كونها راعية للعملية التفاوضية بين الإسرائيليين والفلسطينيين. كما وقررت الرئاسة الفلسطينية الغاء جلسة مفاوضات كان من المقرر انعقادها في اعقاب الحادث مع العلم بأنه قد تم لقاء يوم الاثنين بين كبير المفاوضين الفلسطينيين صائب عريقات ووزيرة العدل الإسرائيلية تسيبي ليفني، حسب ما أوردته صحيفة معاريف الإسرائيلية.

حمساويا طالبت حماس السلطة بوقف المفاوضات وإنهاء التنسيق الأمني مع إسرائيل. كما ودعا المسؤول في حركة الجهاد الاسلامي الشيخ خضر عدنان كافة الأجنحة العسكرية من كافة الفصائل إلى التوحد والرد على الجرائم بالمقاومة المسلحة لا السلمية. ومن جانبها دعت الجبهة الديمقراطية السلطة للإقدام على تحركات دولية تفضي الى محاكمة إسرائيل في الهيئات الدولية.

وعلى أرض الواقع نفذ اضراب شامل يوم الثلاثاء في محافظة رام الله والبيرة وأغلقت كافة المحلات التجارية.

تعقيبا على الحادث أشارت مصادر إسرائيلية إلى أن المواجهات قد اشتدت بعدما هاجم شبان فلسطينيين جنود الجيش بالحجارة وتم إطلاق الرصاص الحي نحوهم من بعض الشباب.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg