بوادر أزمة بين الاحتلال الإسرائيلي وأيرلندا بسبب علم فلسطين

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 7 أبريل 2017


أخبار ذات علاقة

قال المراسل السياسي لصحيفة يديعوت أحرونوت إيتمار آيخنر، إن "إسرائيل" غاضبة من أيرلندا، عقب قرار بلدية العاصمة دبلن رفع علم فلسطين فوق مبناها الرئيس يوم 15 أيار القادم؛ لإحياء الذكرى السنوية الخمسين لما وصفته بالاحتلال الوحشي للضفة الغربية وقطاع غزة.

وأدانت "إسرائيل" بشدة قرار مجلس بلدية مدينة دبلن، التي أعربت عن تضامنها مع الشعب الفلسطيني؛ لأنه يعيش تحت احتلال وحشي "إسرائيلي"، كما وصفته البلدية.

وبحسب آيخنر؛ فإن من قام بهذه المبادرة، التي قد تتسبب في توتر سياسي بين أيرلندا و"إسرائيل"، هو عضو المجلس المحلي في دبلن جون لاينوس المعروف بمواقفه المتعاطفة مع الفلسطينيين، في حين أن المجلس البلدي يدار من حزب الشين فين وأحزاب يسارية أخرى، وهي بالعادة جهات معادية لـ"إسرائيل".

وأضاف أن لاينوس سبق أن قاد مظاهرات مؤيدة لفلسطين في أيرلندا، وأعلن أن سبب مبادرته هذه رفع العلم الفلسطيني جاءت للإعراب عن تضامنه مع الشعب الفلسطيني؛ فالشعب الأيرلندي يقيم بصورة دورية مظاهرات وفعاليات كبيرة لدعم الفلسطينيين خلال السنوات الأخيرة، لأن "إسرائيل" نظام أبارتايد، وتزايد المعتقدون حول العالم بأنها تتصرف بوصفها دولة متطرفة تعمل على تقويض عناصر قيامها من الأساس.

وأشارت الصحيفة إلى أنه قبل شهر ونصف الشهر فقط، أُلغيت محاضرة للسفير "الإسرائيلي" في أيرلندا زئيف بوكر في جامعة ترينتي كوليج في دبلن، بسبب مظاهرة طلابية كبيرة معادية لـ"إسرائيل" شكلت حاجزا بشرياً أمام مدخل قاعة المحاضرة، وردّد المشاركون فيها أغاني وأناشيد معادية لـ"إسرائيل".

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg