بريطانيا ترحل أبو حمزة المصري إلى الولايات المتحدة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 6 أكتوبر 2012


أخبار ذات علاقة


صرحت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي الليلة الماضية أن الشرطة البريطانية سلّمت في منتصف الليل أبو حمزة المصري إمام مسجد فينسبوري بارك سابقاً والمطلوب للقضاء الأمريكي بتهمة الإرهاب مع أربعة مطلوبين آخرين إلى ضباط أمريكيين. وجاء الترحيل بعد مداولات قضائية استمرت أكثر من عشر سنوات، وقد رفضت المحكمة البريطانية العليا أمس الجمعة اعتراض المصري على ترحيله في أعقاب إضدار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان لحكم في سبتمبر الماضي بعدم وجود مانع من تسليم المتهمين الخمسة إلى الولايات المتحدة.

وجرى تسليم المتهمين أمس الجمعة في قاعدة مايلدنهول للسلاج الجوي الملكي البريطاني إلى ضباط أمريكيين، وانطلقوا بطائرة أمريكية نحو الولايات المتحدة قبيل منتصف الليل بالتوقيت المحلي (23:00 ت‌ع). والمتهمون الخمسة هم أبو حمزة المصري وخالد الفواز وبابار أحمد وعادل عبد الباري وسيد طلحة إحسان.

أبو حمزة المصري مطلوب في الولايات المتحدة بتهمة محاولة إقامة معسكر تدريبي للإرهابيين في ولاية أوريغون في 1999-2001 والتورط في اختطاف رهائن بين سياح أجانب في اليمن قتل أربعة منهم أثناء محاولة تحريرهم في 1998، كما اتهمته بريطانيا بتحويل مسجد لندن المركزي في منطقة فينسبوري بارك إلى «مركز لتدريب الإسلاميين المتطرفين» في منتصف التسعينات.

وتتعلق التهم الموجهة إلى بابار أحمد وسيد طلحة إحسان بصلاتهم مع تنظيم مواقع إلكترونية تجمع التبرعات وتجند الناس «للجهاد» في أفغانستان والشيشان، أما خالد الفواز وعادل عبد الباري فمتهمان في التورط في تفجيرات السفارتين الأمريكيتين في نيروبي (كينيا) ودار السلام (تنزانيا) في 1998.

كان بابار أحمد محبوساً في بريطانيا منذ ثمان سنوات بلا محاكمة، وقد وصف والده قرار المحكمة البريطانية العليا أمس بأنه «فصل معيب في تاريخ بريطانيا» وأنه «قرار متعمد اتخذ في واشنطن». وكان أقرباء بابار قد سلموا الحكومة البريطانية طلباً جمع 150 ألف توقيع بمحاكمته في بريطانيا. ووفق محامي خالد الفواز، فإن اسم موكله لم يظهر خلال جلسات محاكمة المتهمين بتفجير السفارتين.


مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg