براءة عصام سلطان وجبريل من تهمة "إهانة القضاء"

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 5 يوليو 2014


أخبار ذات علاقة

قضت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، برئاسة المستشار مصطفى حسن عبد الله، ببراءة كل من عصام سلطان، نائب رئيس حزب الوسط، ومحمد جمال جبريل، أستاذ القانون بكلية الحقوق جامعة حلوان، بقضية "إهانة قضاة مجلس الدولة"، لعدم جواز نظر الدعوى.

تعود أحداث القضية إلى عام 2013 حيث وجهت للمتهمين عدة اتهامات منها: إهانة عددًا من القضاة بمجلس الدولة، وذلك بطريق الإدلاء بأحاديث تلفزيونية بالقنوات الفضائية تحمل الإساءة والسب، وكذلك سب موظفين عموميين (القضاة) بسبب أداء الوظيفة العامة، والإخلال بمقام وهيبة قضاة مجلس الدولة.

كان المتهمون قد ذكروا فى الحلقة إن قاضيًا بمجلس الدولة أصدر حكمًا برفض تأسيس حزب الوسط، وبعدها صار هذا القاضى رئيسًا للجهاز المركزي للمحاسبات، فى إشارة إلى المستشار جودت الملط؛ وذلك إرضاء لنظام الرئيس المخلوع حسنى مبارك.

وكان الشاهد "عمرو خفاجى" مقدم برامج بقناة "أون تى فى" الفضائية، قد أقر أنه قام باستضافة المتهم الثاني "جمال جبريل" ببرنامجه "ثلث الثلاثة" بالقناة، وأن المتهم ذكر فى اللقاء أن أحد قضاة مجلس الدولة بالإسكندرية لم يقرأ الدستور، وأن بعض الأحكام الصادرة من مجلس الدولة أحكام سياسية.


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg