امرأة أوغندية وابنها ضحيتا تمساح مفترس

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الأربعاء 5 سبتمبر 2018


أخبار ذات علاقة


قال مسؤولون أوغنديون أول أمس الإثنين أن امرأة وابنها الرضيع البالغ من عمره خمسة شهور قد افترسهما تمساح وذلك في بحيرة ألبرت شمال غربي البلاد، بعد أن كانت الضحية قد توجهت لجلب المياه من هناك رفقة عدد من أبناء قريتها، والذين حاولوا إنقاذها من بين فكي التمساح.

ويروي أحد شهود العيان أنه في لحظة قدوم التمساح إلى ضفة البحيرة توجه الجميع للفرار بأرواحهم هربا من الخطر المتربص بهم، لكن السيدة لم تكن بالسرعة الكافية حين انقض التمساح عليها وهي حاملة لابنها. وقالت صحيفة دايلي مونيتور الأوغندية أن "السكان حاولوا إنقاذها لكن جهودهم لم تنجح، لأن التمساح كان قد اختفى بالفعل ومعه جسد المرأة في المياه".

وتضطر العائلات الأوغندية والأفريقية إلى جلب المياه من البحيرات المحلية نظرا لغياب لإمدادات المياه الصالحة للشرب وتوصيلات شبكة مياه الحنفية، لكنهم يتعرضون بين الفينة والأخرى لهجمات من الحيوانات البرية الأفريقية، خاصة التماسيح والفيلة والأسود.

وينصح المتحدث باسم هيئة الحياة البرية الأوغندية السيد بشير هانجي قائلا "إننا ننصح الناس بتجنب المناطق التي تكون فيها هذه التماسيح الآكلة للبشر، فهي تعيش في مناطق تربية الأسماك، ولكن عندما تنفد الأسماك، فإن هذه التماسيح تصعد إلى السطح وتهاجم البشر وتلتهمهم"




مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg