الهيئة الإسلامية المسيحية تحذر: انهيارات سلوان مقدمة لانهيار الأقصى

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 27 فبراير 2017


أخبار ذات علاقة

عدّت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، أمس الأحد، الانهيارات الأرضية التي وقعت صباحاً، في "حوش بيضون" ببلدة سلون جنوب الأقصى، بفعل حفريات الاحتلال، هو بداية انهيار المدينة المقدسة وعلى رأسها المسجد الأقصى.

وأكدت الهيئة في بيان لها، أن الانهيارات ما هي إلا نتيجة أولية للحفريات والأنفاق التي تنهش تربة المدينة المقدسة.

وأشارت إلى أن الاحتلال أنشأ شبكة من الأنفاق الضخمة أسفل البلدة القديمة بالقدس المحتلة، لاسيما أسفل المسجد الأقصى، ما جعل أرضية المدينة المقدسة هشة وقابلة للانهيار.

من جهته، أكد الأمين العام للهيئة حنا عيسى أن سلطات الاحتلال تسير وفق مخطط واضح ومدروس، مشيرا إلى أن العديد من شوارع سلوان، خاصة شارع حي وادي حلوة- الأقرب إلى الجدار الجنوبي للمسجد الأقصى- يشهد كل عام انهيارات أرضية، وتشققات وتصدعات في مباني وعقارات المواطنين بسبب استمرار الحفريات التي تديرها جمعيات استيطانية.

ونبه عيسى إلى أن هذا الانهيار هو إنذار خطير للمقدسيين والفلسطينيين أولا، وكل المسلمين والأحرار في العالم ثانياً، وذلك من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه من المسجد الأقصى ومدينة القدس الشريف قبل فوات الآوان، مشيراً إلى أن البلدة القديمة والمسجد الأقصى باتت على طبقة رقيقة جدا من التراب قابلة للانهيار في أي لحظة.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg