النيران تجبر الاحتلال الإسرائيلي على إخلاء 12 حياً استيطانياً بحيفا

من ويكي الأخبار
اذهب إلى: تصفح، ابحث

الجمعة 25 نوفمبر 2016


أخبار ذات علاقة

أخلت شرطة الاحتلال "الإسرائيلي"، (12) حيا استيطانيا في مدينة حيفا (شمال فلسطين المحتلة عام 1948)، بعد انتشار الحرائق في أنحاء مختلفة من المدينة المحتلة.

وأفادت المتحدثة باسم شرطة الاحتلال، في بيان لها اليوم الخميس، بأنه تم إبلاغ أحياء؛ "راموت سبير، حن، ألموج، بن غوريون، جولدا، أشكول، نئوت بيرس، روميما، مركاز حوريف وأحوزا"، إخلاء منازلهم في الحال.

وبالتزامن مع هذا الإجراء، أعلنت "نجمة داود الحمراء"، التي تقدم خدمات الإسعاف، إن عشرات "الإسرائيليين" أصيبوا في المدينة نتيجة استنشاق الدخان، واصفة غالبية الإصابات بالطفيفة. 

وقالت الإذاعة الإسرائيلية العامة (رسمية):" تم إخلاء عشرات الآلاف من منازلهم في أحياء مختلفة من مدينة حيفا، بسبب الحريق الهائل الذي أسفر عن وقوع أضرار مادية جسيمة وإصابة عشرات الاشخاص إثر استنشاقهم الدخان". 

وقدرت القناة الثانية في التلفاز "الإسرائيلي"، عدد الذين أخلوا منازلهم، في حيفا، بنحو 60 ألف "إسرائيلي". 

وتساعد الرياح القوية في توسع نطاق النيران التي يقول مسؤولون "إسرائيليون إن بعضها متعمد". 

وفي مستوطنة "طلمون" شمال القدس، تم إجلاء العشرات، في أعقاب اقتراب ألسنة النار من المنازل، كما تعمل قوات الإطفاء على احتواء الحريق الهائل الذي شب قرب "نافي إيلان" غرب المدينة المحتلة.

ومساء اليوم الخميس، اندلعت حرائق بشكل كبير ومفاجئ قي عدة نقاط بمحيط مستوطنات شمال وغرب مدينة نابلس شمال الضفة الغربية.

 وأفاد شهود عيان، لمراسلنا، أن السنة النيران التهمت عشرات الدونمات في محيط مستوطنة ومعسكر شافي شمرون، المقامة على أراضي بلدة دير شرف شمال غرب نابلس.

وبحسب شهود عيان، فان النيران  بدأت بالاشتعال الساعة الخامسة مساء تقريبا وتشاهد من مناطق بعيدة، وفي حوادث مشابهة وبنفس التوقيت، اندلعت حرائق أخرى في محيط مستوطنات قرية "شمرون" و"معالي شمرون" بين نابلس وقلقيلية، وبخاصة في المنطقة الغربية من محافظة نابلس.

إلى ذلك، أعلن جهاز الأمن العام "الإسرائيلي" (الشاباك) الخميس، أنه يحقق في إذا ما كانت الحرائق المندلعة مفتعلة على "خلفية قومية"، فيما قال مفتش الشرطة العام "روني الشيخ"، إن أجهزة الأمن نفذت اعتقالات في أعقاب موجة الحرائق، مرجحًا كون بعضها مفتعلا على خلفية قومية.

واستدعت ما يسمى بقيادة "الجبهة الداخلية" الإسرائيلية، خلال اليومين الأخيرين، 200 جندي متدربين على إخماد الحرائق، وجرى توزيعهم في عدد من المناطق التي اندلعت فيها حرائق، وخاصة في منطقة "زخرون يعقوب".

ونقلت الإذاعة العبرية، عن ما يسمى وزير الأمن الداخلي "الإسرائيلي"، جلعاد أردان قوله، "إنه نشرت قوات من الشرطة في بعض المناطق المفتوحة في "إسرائيل"، بعد إشارات إلى أن بعض الحرائق قد تكون مفتعلة.

وقدرت المصادر العبرية عدد الأماكن التي اندلعت فيها النيران منذ يوم الثلاثاء الماضي، بـ 220؛ منها 189 حريقًا في مناطق مفتوحة، لافتة النظر إلى أن طائرات الإطفاء نفذت مساء أمس 107 طلعات جوية ألقت خلالها نحو 50 طنًا من المواد التي تمنع الاشتعال، حسب القناة العبرية الثانية.


مصادر[عدل]



Bookmark-new.svg