النيابة "الإسرائيلية" ترفض الإفراج عن أسيرة فلسطينية

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

الخميس 4 يناير 2018


رفضت النيابة العسكرية "الإسرائيلية" الإفراج عن الأسيرة هنية شرايعة من مخيم بلاطة شرق مدنية نابلس رغم صدور قرار من المحكمة "الإسرائيلية" بالإفراج عنها بعد اعتقالها أسبوعاً كاملاً.  

وكانت قوات الاحتلال "الإسرائيلي" اعتقلت شرايعة قبل أسبوع من داخل قاعة المحكمة بعد مشادة كلامية بينها وإحدى المجندات التي اعتدت عليها.

ومن الجدير بالذكر أن شرايعة كانت رفقه ابنها وليد في محكمة سالم لحضور محاكمة ابنها الآخر حسن المعتقل منذ شهرين، وضرب أحد الجنود وليد، وعند تدخل والدته اعتدى عليها واعتقلها مع نجلها لتصبح الأم وأبناؤها الثلاثة في الأسر؛ حسن ووليد ومحمد.

وعقب ذلك تم تقديم شرايعة إلى المحكمة ليحكم عليها سبعة أيام مع غرامة مالية 5500 شيقل، دُفعت في موعدها إلا أن النيابة العسكرية رفضت الإفراج عنها بحجة اعتراض المجنّد على قرار الإفراج.

وتجدر الإشارة إلى أن الأسيرة شرايعة الآن هي كبرى الأسيرات في سجون الاحتلال "الإسرائيلي" وتعاني من عدة أمراض مزمنة.

وجرى تحويل الأسيرة إلى سجن الرملة، فيما لم تقدم مصلحة السجون العلاج لها.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg