النتائج غير الرسمية لجولة الإعادة في الانتخابات الرئاسية المصرية تظهر تقدم مرسي

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الاثنين 18 يونيو 2012


أخبار ذات علاقة


أعلنت حملة الدكتور محمد مرسي عند الساعة الرابعة فجرًا من يوم الاثنين الموافق 18 يونيو، تقدم مرشحها في انتخابات الرئاسة المصرية 2012 بفارق 4%. وهذا الفرق يزيد عن عدد الأصوات التي لم يتم إحصاؤها بعد وفقًا لما أعلنته الحملة. حصل محمد مرسي على نحو 52.5% وأحمد شفيق 47.5% متضمنين إحصاء أصوات المصريين في الخارج. وفور إعلان هذه النتائج، تقدم محمد مرسي لمؤتمر حملته، وقدم شكره لمن صوت له. وقال أنه ليس بصدد انتقام أو تصفية حسابات.

من جانبها، قللت حملة أحمد شفيق من قيمة النتائج التي أعلنتها حملة منافسهم، وقالت أن الحملة المنافسة أعلنت انتهاء الفرز في 12 ألف لجنة، في حين أن الفرز لم ينته إلا في 7 آلاف لجنة فقط، كما أضافت أن اللجان المنتهية هي لجان ضعيفة في كتلتها التصويتية، وأن لجان الدلتا والقاهرة ذات الكتلة التصويتية الأعلى سيظهر فيها الفرق لمصلحة مرشحهم.

في تعليقها على هذه النتائج، أعلنت حركة 6 أبريل، أصدرت الحركة بيانًا لها على فيس بوك قالت فيه: «إن خسارة شفيق هي هزيمة لمبارك وعصره، خسارة شفيق هي هزيمة للحرامية واللصوص، هزيمة للتعذيب في الأقسام هزيمة للجوع والفقر والمرض». وجاء في البيان: «معركتنا مع العسكر ما زالت مستمرة».


مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg