الملك عبد الله يعيد تشكيل مجلس الشورى السعودي ويخصص خمس مقاعده للنساء

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الجمعة 11 يناير 2013


أخبار ذات علاقة

أصدر الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود عاهل المملكة العربية السعودية اليوم السبت أمرين ملكيين، يقضي الأول بإعادة تشكيل مجلس الشورى مع تخصيص 20% على الأقل من مقاعده للنساء لأول مرة في تاريخ المملكة، مع تنظيم عمل المجلس لمنع الاختلاط بين أعضائه من الجنسين، ويقضي الأمر الثاني بتعيين رئيس المجلس وأعضائه المئة والخمسين لمدة أربع سنوات هجرية.

ويشمل القراران إجراءات تنظيمية لمشاركة المرأة في مجلس الشورى، حيث يخصص للنساء قسم منفصل من قاعة المجلس، وكذلك أماكن منفصلة تماماً عن الرجال في البناء فيها مكاتب لهن وللعاملات معهن ومصلى ومخرج خاص من القاعة العامة، كما يؤكد على ضرورة التزام النساء بالحجاب الشرعي.

ويلاحظ أن الأعضاء النساء المعينات في مجلس الشورى هن بمجملهن من المتعلمات الجامعيات وناشطات معروفات، وبينهن أميرتان وكذلك ثريا عبيد التي عملت مديراً تنفيذياً لصندوق الأمم المتحدة للسكان ومساعداً للأمين العام للأمم المتحدة.

مجلس الشورى السعودي يلعب دوراً استشارياً ويتم تعيين أعضائه من قبل الملك «من أهل العلم والخبرة والاختصاص»، ولا يمثل سلطة تشريعية، حيث يبقى القرار السياسي في يد الأسرة المالكة. ولكنه يعطي فرصة لممثلي النخب في المملكة لإبداء آرائهم في سياسة البلد.

أعلن الملك عبد العزيز عن قراره بمنح المرأة حق التصويت والترشيح والمشاركة في مجلس الشورى والمجالس البلدية اعتباراً من الدورات القادمة في خطاب في أواخر سبتمبر 2011، مبرراً ذلك قائلاً: «لأننا نرفض تهميش دور المرأة في المجتمع السعودي في ظل مجال عملها وفق الضوابط الشرعية وبعد التشاور مع كثير من علمائنا في هيئة كبار العلماء ومن خارجها والذين استحسنوا هذا التوجه وأيدوه».


مصادر[عدل]

مصادر إضافية[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg