الكنيست "الإسرائيلي" يرجئ التصويت مجدداً على قانون "منع الأذان"

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 8 ديسمبر 2016


أخبار ذات علاقة

أرجأ الكنيست "الإسرائيلي"، اليوم الأربعاء، للمرة الثالثة، التصويت بالقراءة التمهيدية، على مشروع قانون فرض قيود على استخدام مكبرات الصوت في رفع الأذان من المساجد.

وقال أحمد الطيبي، النائب العربي في الكنيست، في تصريح خاص لوكالة الأناضول:" أبلغني رئيس الائتلاف الحكومي ديفيد بيطان أن قانون الأذان لن يُصّوت عليه اليوم، وتم تأجيله".

وأضاف الطيبي: "أعتقد أن ما جرى هو تأجيل وليس إلغاء لمشروع القانون". وكان من المتوقع التصويت على مشروع القانون اليوم، بعد تأجيل التصويت عليه الأسبوع الماضي.

وهذه المرة الثالثة التي يؤجّل فيها التصويت على المشروع.

ولم تتضح أسباب التأجيل بعد، لكن الطيبي رجح أن يكون السبب يعود إلى تباين الآراء داخل الائتلاف الحكومي "الإسرائيلي"، بالإضافة إلى موقف الرئيس "الإسرائيلي" رؤوفين ريفلين الرافض للقانون.

لكن وسائل إعلام عبرية قالت إن التأجيل جاء بعد طلب رئيس الوزراء "الإسرائيلي" بنيامين نتنياهو تعديلات على القانون، يسمح بمنع الأذان في الأوقات كافة، بدلاً من الفترة الليلية.

وكان الرئيس "الإسرائيلي" ريفلين، قد بدأ الأسبوع الماضي جهوداً لمنع تمرير مشروع الأذان، بعد طلب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان منه ذلك.

وأعلن ريفلين معارضته رسمياً مشروع القانون، عادًّا أنه لا مبرر له.

وينص مشروع القانون على تقييد استخدام مكبرات الصوت في الشعائر الدينية والوطنية من الساعة الحادية عشرة ليلاً وحتى السابعة صباحاً.

وقال علماء مسلمون إن هذا يعني تقييد أذان صلاة الفجر.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg