القضاء الإيراني يوجه عقوبة الإعدام إلى 14 سنيا بتهمة محاربة الله

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث
أخبار ذات علاقة

13 يوليو 2009


من المقرر أن تنفذ السلطات الإيرانية صباح الثلاثاء القادم أحكاما بالإعدام على 14 سنيا تقول إنهم أعضاء في جماعة "جند الله" المعارضة التي أعلنت قناة العربية الإخبارية في مايو الماضي أنها تبنت تفجير مسجد في مدينة زاهدان جنوب شرق البلاد وخلف 25 قتيلا، وذلك بعد إدانتهم بتهمة "محاربة الله" والانتماء لتنظيم القاعدة، بحسب وكالة فارس للأنباء الإيرانية شبه الرسمية. وقال رئيس هيئة القضاء في مقاطعة سيستان بلوشستان إبراهيم حميدي اليوم الإثنين: "إن عبد الحميد ريغي شقيق زعيم جماعة جند الله عبد المالك سيعدم إلى جانب 13 آخرين من أفرادها غدا الثلاثاء"، مشيرا إلى أن من وصفهم بـ"المتمردين" سيعدمون شنقا، وزعم أنهم جميعا مدانون بتهمة "محاربة الله"، وهي جريمة إيرانية تستوجب الإعدام.

وتقول إيران ذات الأغلبية الشيعية إن جماعة "جند الله" جزء من شبكة القاعدة، وإنها "تتلقى دعما من الولايات المتحدة عدو طهران اللدود".

وقبل أسبوع من هذا التاريخ أدين ثلاثة أشخاص بالتورط في تفجير المسجد وأعدموا علانية، وذكرت وسائل إعلام أن اشتباكات وقعت بين أنصار ومعارضي رجل دين سني في المدينة، وأن ستة ماتوا في حريق متعمد.

مصادر[عدل]


Font Awesome 5 solid bookmark.svg