الشيخ عكرمة صبري: إغلاق المسجد الأقصى سابقة خطيرة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

السبت 15 يوليو 2017


أخبار ذات علاقة

أكد الشيخ الدكتور عكرمة صبري، رئيس الهيئة الإسلامية العليا، أن إقامة صلاة الجمعة عند باب الأسباط لا يعني تنازلنا عن حقنا في المسجد الأقصى.

وقال صبري: "أقمنا صلاة الجمعة في منطقة باب الأسباط بصفة اضطرارية؛ لأننا حاولنا مراراً الدخول إلى الأقصى، ومنعتنا سلطات الاحتلال".

وبين أنه ألقى خطبة أمام المصلين عند باب الأسباط، "وعبرنا عن  استنكارنا لإجراءات الاحتلال في الإغلاق واستدعاءات حراس المسجد".

وأضاف أن "الأقصى للمسلمين وحدهم، ولا تنازل عن ذرة تراب منه"، مشدداً أننا "نرفض أي تغيير في الوضع القائم بالمسجد الأقصى".

وعدّ الشيخ صبري أن "إغلاق الأقصى أمام المصلين بادرة خطيرة غير مسبوقة منذ العام 1967"، وقال: "نحن نرفض الإجراءات الصهيونية الاستفزازية، ونؤكد حقنا في العبادة، وأن نجنب الأقصى أي توتر".

وتابع أن "الهيئة الإسلامية طالبت الدول العربية بالتدخل، وأن يتحملوا المسؤولية إزاء ما يجرى في الأقصى".   وكان رئيس حكومة الاحتلال قد قرر إغلاق المسجد الأقصى ومنع أداء صلاة الجمعة؛ ردًّا على الهجوم بالأسلحة النارية الذي استهدف، اليوم الجمعة، مجموعة من جنود الاحتلال على أحد أبواب المسجد الأقصى، ما أدى إلى مقتل اثنين منهم وجرح عدد آخر، واستشهاد منفذي العملية الثلاثة، وهم من مدينة أم الفحم شمال فلسطين المحتلة عام 48.

وأدى الآلاف من المصلين صلاة الجمعة على الحواجز العسكرية، وفي شوارع القدس المحتلة؛ تحدّيا لقرار إغلاق المسجد الأقصى.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg