الرئيس العراقي يكلف مصطفى الكاظمي بتشكيل حكومة جديدة

من ويكي الأخبار
اذهب إلى التنقل اذهب إلى البحث

الخميس 9 أبريل 2020


أخبار ذات علاقة


بعد إعلان انسحاب مكلف سابق له، عين الرئيس العراقي برهم صالح، مصطفى مشتت (يلقب بالكاظمي) مكلفا برئاسة وزراء العراق. وقال رئيس الوزراء الجديد في خطاب متلفز له أن "سيادة العراق خط أحمر ولا يمكن التنازل عن كرامة البلاد". وأضاف: "العراق للعراقيين وقرار العراق بيد أبنائه... المرحلة تحتاج إلى مصارحة بين جميع العراقيين... والشعب العراقي لم يحقق طموحاته وأحلامه بعد".

وسيكون الكاظمي ثالث رئيس وزراء في غضون عشرة أسابيع، لاعتذار المكلف عدنان الزرفي عن تشكيل الحكومة وانسحابه في وقت لاحق. وكان الكاتب والصحافي المنفي آنداك معارضا ينشر مقالاته المعارضة لنظام صدام حسين في جرائد أميركية، وكان بعد سنوات طويلة قد تسلم منصب رئيس جهاز المخابرات الوطني العراقي صيف 2016، بعد أن أصبحت له وضعية مرموقة لكونه وسيطا سياسيا متمرسا بين الأطراف العراقية المختلفة وسط الأزمات التي ضربت البلاد.

وترفض فصائل موالية لحزب الله العراقي تسمية مصطفى الكاظمي رئيسا للوزراء، وتتمه بمساعدة الأميركيين على تنفيذ عملية اغتيال قاسم سليماني، الذي عمل قائد فيلق القدس الثوري الإيراني ورفيقه أبو مهدي المهندس. وهددت الأخيرة قبل ترشيحه بإشعال فتيل الحرب وإقامة فوضى في البلاد.

مصادر[عدل]



Font Awesome 5 solid bookmark.svg